Search
الأحد ١٥ يوليو ٢٠١٨

تغطية- حالة الشباب وطريقة عيشهم وسط الإرهاب والصعوبات في “يوم ببيروت”

اطلق يوم أمس، العرض الأول لفيلم “One Of These Days -يوم ببيروت” للمخرج والمؤلف نديم تابت في ميتروبوليتس صوفيل سينما في الأشرفية بحضور فريق عمل الفيلم وشخصيات إجتماعية بالإضافة الى أهل الصحافة والإعلام.

امتلأت صالة السينما بحشد كبير من الجمهور الذي قصدها لمتابعة فيلم “يوم ببيروت”.

تدور أحداث الفيلم عن يوم واحد اي 24 ساعة فقط لشباب من لبنان يقضون يومهم بمدينتهم بيروت. كما تدور أحداثه عن مغامرات لفتاتين وشاب هم “ياسمينا”، “مايا” و”طارق” حيث يتعاطون المخدرات،يناقشون مواضيع شائكة كالحبّ والجنس ويعيشون حياتهم وسط  ما يعصف بالمدينة من اضطرابات وإرهاب وسلاح.

وطغت الموسيقى التصويرية على مجمل الفيلم والتي أنتجتها شركة “the bunny tylers” للموسيقى.

يضمّ الفيلم عددا من الممثلين وهم: منال عيسى، يمنى مروان، رين سلامة، بانوس ابراهاميان، نيكولا قرداحي، جوليان فرحات ووليد فغالي.

وفي حديث خاص لموقعنا مع كاتب ومخرج الفيلم نديم تابت، أشار الى أنه كتب قصة الفيلم منذ ثلاث سنوات ونفذها الآن.

وقال أنه اختار فكرة الفيلم من حياة الشباب اللبنانيي الذي يعيش العديد من الأحداث في حياته اليومية.

وأضاف أنه وعلى الرغم من كثرة المسلسلات والأفلام الا ان احداً لم يتطرق في السابق عن حالة الشباب وطريقة عيشهم وسط الإرهاب والصعوبات.

اما عن الممثلين، فشكرهم نديم على مشاركتهم في العمل وقال أن الجميع قدم دوره على اكمل وجه في الفيلم.

وعن أعماله، الجديدة، أشار الى أنه يكتب فيلمان جديدان واحدا منهما سيبدأ تصويره في شهر كانون الأول المقبل وهو يتكلم عن حياة الطبقية في لبنان اي بين طبقة الأغنياء والفقراء.