Search
الإثنين ٢١ مايو ٢٠١٨

تغطية- بيرلا حلو تتربع على عرش الجمال اللبناني لعام 2017 وسط الكثير من الجدل… ورولا سعد تكسب الرهان من جديد

تربّعت بيرلا الحلو من بعبدا ملكة على عرش جمال بلد الجمال والثقافة والإنسانيّة لبنان للعام 2017، في حفل ضخم نظّمته شاشة ال”LBCI” في كازينو لبنان، برعاية وزير السياحة أواديس كيدانيان، وقدّمته الإعلاميّة ديما صادق.

تاج العهد الجمالي الجديد فازت به الحلو، في حفل راقٍ ومميّز، تنافست خلاله 15 جميلة من جميلات لبنان هنّ: يسرى محسن من بيروت، سابين نجم من الحدث، ريم خوري من مزيارة، بيرلا الحلو من بعبدا، نيفين مطر من مجدليّا-عاليه، ميراي برّاك من شليفا، ماريتا نقولا من رأس بعلبك، مريم الحايك من الضنيّة، لوسي المنيّر من الدكوانة، جنى صادر من صيدا، إيفا معوّض من زغرتا، إلسا بستاني من عكّار، داريا الجردي من الشويفات، كارول القهوجي من زغرتا، وأماني جدعون من زحلة.

الحدث الجمالي الأبرز الذي ينتظره الجمهور اللبناني من عام الى عام، أحيته النجمة المميّزة كارول سماحة، التي تألّقت حضوراً، غناءً، واستعراضاً، من خلال ثلاث إطلالات قدّمت فيها باقة من أجمل أغنياتها “سهرانين”، “جيت”، “ما بدّي آكل ولا إشرب” وغيرها. سماحة أثنت على مشاركتها في الحفل، واصفة إياه بأنه أهم حدث جماليّ ثقافيّ وفنيّ حيث لم تتردد بالموافقة على المشاركة فور اعتذار السوبرستار راغب علامة بسبب وفاة والد زوجته جيهان علامة.

الجميلات ال15 خضعن لامتحان الطلّة، الجمال، والأسئلة، أمام لجنة تحكيم تألفت من ممثّل وزير السياحة المايسترو هاروت فازيليان، الإعلاميّة ماغي فرح، الموسيقيّ اللبناني العالمي ابراهيم معلوف، ملكة جمال لبنان السابقة ومصمّمة الأزياء جويل بحلق نادر، رئيسة تحرير مجلّة “لها” فاديا فهد، نجم كرة السلّة فادي الخطيب، “المؤثّرة على مواقع التواصل الإجتماعي Influencer” كريستينا بازان والرسّام شوقي شمعون.

لوحات إستعراضيّة ساحرة أطلّت من خلالها المتباريات بلباسي البحر والسهرة وتمايَلن بأجساد ممشوقة وبفساتين لافتة من توقيع المصمّم اللبناني العالمي جورج حبيقة. تسع منهنّ تأهّلن الى المرحلة النصف النهائيّة، حيث خضعن لأسئلة لجنة التحكيم المنوّعة وهنّ كارول القهوجي، يسرى محسن، ميراي برّاك، ريم خوري، سابين نجم، جنى صادر، بيرلا الحلو، داريا الجردي، ومريم الحايك، لتصل بعدها كلّ من بيرلا الحلو، يسرى محسن، ريم خوري، جنى صادر، وسابين نجم الى المرحلة النهائيّة.

وبعد الإجابة على السؤال الموحّد “الى أيّ حدّ أنت مؤمنة بقدرة الشارع وحركة المجتمع المدني على إحداث تغيير في المجتمع اللبناني”، وعلى وقع دقّات القلوب المتسارعة، فازت بيرلا الحلو بتاج الجمال اللبناني للعام 2017، فيما حلّت كلّ من جنى صادر وصيفة أولى، سابين نجم وصيفة ثانية، ريم خوري وصيفة ثالثة، ويسرى محسن وصيفة رابعة.

كما تميّز الحدث الجمالي الأوّل في لبنان هذا العام بإضافة لقبي “Miss Confidence” برعاية “Sunsilk” الذي نالته بيرلا الحلو، و”Miss Influential” الذي حصدته ريم خوري.

وفي اول تعليق لملكة جمال لبنان الجديدة بيرلا حلو قالت عبر LBCI “ان شعورها لا يمكن وصفه وهي لا زالت تحت الصدمة وليست مستوعبة انها فازت باللقب.”

وتابعت “الملكة كاشفة انها اختارت قضية تعزيز حقوق المرأة لأن برأيها المرأة قادرة ان تصل الى مراكز مهمة اكثر وفي حال قدم الدعم لها تستطيع ان تصل الى الهدف. وشددت الملكة انها ستكون معها والى جابنها كي تذكرها ان هناك من يقف وراءها.”

ملاحظات بصراحة:

-المشتركة نيفين مطر سبق ان شاركت ببرنامج “نقشت Take me out” .

-اثارت يسرا محسن الكثير من الجدل على مواقع التواصل بسبب السؤال الموحد خاصة انها لا تجيد لغتها العربية ولم تجاوب على السؤال بشكل صحيح وقالت عن حملة “طلعت ريحتكم”، “طلعت ريحتنا” ما سبّب موجة من السخرية من قبل رواد السوشال ميديا.

كذلك أثارت الجدل مرة اخرى بعد ترجمة ديما صادق لها للسؤال فأجابت كالسابق ما سبب موجة اخرى من الضحك واستغرب الجميع ذلك ورددوا كلمة “معقول تكون صدفة.”

-تألقت المشتركات بفساتين من توقيع المصمم جورج حبيقة كذلك الاعلامية ديما صادق التي بدت مشعة على المسرح وفاق جمالها وسحرها وحضورها جمال وحضور وسحر معظم المتسابقات وحصدت اطلالتها الكثير من التعليقات الايجابية عبر السوشال ميديا ولكن البعض انتقدها اثناء ترجمتها للسؤال من الانكليزية الى العربية.

-كما لفتنا تفاعل رواد مواقع التواصل الاجتماعي مع الحدث الذي نظم على مسرح كازينو لبنان، حيث انهالت الآلاف من التغريدات منذ اللحظة الاولى على انطلاق الحفل وحتى نهايته وهذا ان دل على شيء يدل على ان الحدث لو تعرض لانتقادات الا انه شهد على نسبة مشاهدة عالية جداً.

-كسبت منظمة الحفل السيدة رولا سعد الرهان من جديد بعد ان حظيت السهرة الجمالية بنسبة مشاهدة عالية جداً فالقريب والبعيد، الصغير والكبير، حيث جمعت بـ 3 ساعات كل الشعب اللبناني تحت سقف محطة LBCI وهذا ما عجز عنه كل المسؤولين في البلد.

-كل سنة ينتظر الشعب اللبناني هذا الحدث ودائماً ما يتمنى ان يكون مستوى الثقافة لدى المشتركات افضل من السنة التي مرت، ولكن يخيب امله بعد مشاهدة الحفل من مستوى الثقافة الذي يتراجع عاماً بعد عام وعلى الرغم من رهبة المسرح والخوف والتوتر والقلق الا ان كل العناصر التي ذكرناها لا يمكن ان تقف عائقاً امام الاجابة ولو قليلاً بطريقة ملفتة خاصة في وجود الانترنت وكل المعلومات باتت متوفرة للقراءة وزيادة المعرفة وهناك من يقول انهن في عمر العشرينات ايضاً هذا الموضوع لا يجب ان يقف عائقاً امام المعرفة والثقافة، فحتى وان كن حاصلات على شهادات عليا في اي اختصاص كان الا انهن فشلن في مفاجأتنا هذا العام ايضاً واثبات عكس مقولة “كوني جميلة واصمتي”، على الرغم من انهن تدربن لمدة 6 اسابيع مع الاعلامي يزبك وهبي. لقراءة الخبر: خاص – ماذا كشف يزبك وهبي لبصراحة عن مشتركات حفل انتخاب ملكة جمال لبنان قبل الحدث الجمالي بساعات؟

-إخراج الحفل كان جيداً جداً من ناحية الصورة والاضاءة والموسيقى والكادرات التي التقطت لكل من المشتركات او للفنانة كارول سماحة او للجنة التحكيم وكانت من توقيع سعيد خليل.

-لفتنا عدم حضور الكثير من المشاهير وشخصيات اجتماعية او سياسية على الرغم من أنه حفل وطني.

-تساءلنا عن اسباب غياب المصمم جورج حبيقة ضمن لجنة التحكيم كون المشتركات ارتدين من ازيائه وذلك بعدما شهدنا العام الفائت على حضور المصمم زهير مراد ضمن اللجنة.

-لفتنا حضور بعض الوجوه ضمن اللجنة لا علاقة لها بالحدث الجمالي.

-حضور الملكة السابقة ساندي تابت كان جميلاً ولافتاً وكلمتها كانت قوية حيث ردت على كل المنتقدين بطريقة محترمة وراقية وبرهنت عن شخصية مميزة تستحق كل التقدير.

-عائلة الملكة الجديدة بيرلا حلو لم تتواجد في الحفل بسبب تواجد جدتها في المستشفى.

-التشديد كان قوياً على الصحافة فممنوع التكلم مع لجنة الحكم او التحرك من ألاماكن المخصصة لهم وحتى مقاعد الصحافة كانت محجوبة عن الرؤية بسبب تواجدها في زاوية المكان وراء الكاميرات.