Search
الجمعة ٢٠ أكتوبر ٢٠١٧

تعرف على الميزة الجديدة في سنابشات

أعلنت شركة سناب المسؤولة عن تطبيق “سناب شات” الثلاثاء، عن إدخالها ميزة جديدة من شأنها تغيير تجربة استعمال التطبيق بشكل أساسي، وتسمى الميزة “البطاقات السياقية”، وهي طريقة جديدة لمعرفة المزيد من المعلومات حول أي لقطات سناب يجري مشاركتها من قبل المستخدمين، مع توفير الوصول إلى أشياء أخرى مثل استعراضات المطاعم والحجوزات والوصول إلى خدمات الركوب أوبر وLyft ومعلومات الاتصال والكثير غيرها.

وبحسب “البوابة العربية للأخبار التقنية” فإن سنابشات يحاول تسهيل القيام بكل ما يحتاجه المستخدم من داخل التطبيق بحيث تحاول زيادة تفاعل المستخدمين ضمن التطبيق وتحويله إلى منصة اكتشاف وتسوق ضمن العالم الحقيقي بما يجعله منافساً لتطبيق Yelp من حيث الاكتشاف والتحكم بالقيمة السوقية للمطاعم وأماكن وجهات، وذلك بدلاً من العمل على توفير مثل هذه الموارد والمعلومات فقط للأشخاص الذين يسعون بالفعل لمثل هذه المعلومات.

وتعمل البطاقات الجديدة على غرار الطريقة التي تعمل بها أدوات سناب شات التسويقية للحملات المدفوعة الحالية، والتي يمكن أن تفعل أشياء عديدة مثل توفير روابط لقصص الناشرين عندما يقوم المستخدمين بالتمرير إلى أعلى ضمن القصص، ويظهر رابط “المزيد” نفسه في الجزء السفلي من القصص التي يجري مشاهدتها بحيث تظهر المعلومات بشكل تلقائي من شركاء سناب فيما يخص البطاقات الجديدة، ويشمل ذلك على TripAdvisor وFoursquare وMichelin وUber وLyft وغيرهم.

وتظهر البيانات المحددة ضمن السياق المطلوب في الجزء العلوي من سنابات المستخدمين بشكل مناسب، وتختلف تبعاً لمحتوى وظيفة لقطة سناب المعروضة، وعلى سبيل المثال يمكن لشخص ما أن يرسل صورة وجبة الطعام في المطعم الذي يجلس فيه حالياً مع إضافة مرشح جغرافي للصورة تظهر تفاصيل الموقع بالضبط وغيرها من المعلومات، وتوفر الميزة الجديدة للشركات والعلامات التجارية عرض خدماتها داخل التطبيق.

وبحسب تصريحات الشركة فقد أصبحت اللقطات بمثابة نقطة انطلاق بصرية لمعرفة المزيد عن العالم وتمكين مجتمع سناب شات من الحصول على مزيد من المعلومات حول أي شيء يلفت انتباههم، بحيث تظهر البطاقات ضمن أي لقطة سناب موسومة بمرشح جغرافي، أو في حال قيام المستخدم بإرسال اللقطة لجمهور ميزة “قصتنا” Our Story، وتتوفر هذه الميزة في الوقت الحالي لمستخدمي سناب في الولايات المتحدة وكندا والمملكة المتحدة وأستراليا ونيوزيلندا على نظامي أندرويد وآي أو إس.





ان مجلّة بصراحة الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة مجلّة بصراحة الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

شروط النشر: ان مجّلة بصراحة الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح مجلّة بصراحة الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.

*