Search
Saturday 4 July 2020
  • :
  • :

تصريح مثير لمكسيم خليل حول “أولاد آدم”

أعلن الممثل مكسيم خليل في حوار مع الإعلامي ايلي نخله ضمن برنامج “ذا انسايدر بالعربي” أن هناك حرب إعلامية منظمة ضده من سنوات حتمت تهميش قصدي للعديد من أعماله.

لكنه أشار الى أن الظرف في مسلسل “أولاد آدم” الذي شارك فيه برمضان 2020 بشخصية “غسان يونس” كان فاقعاً و لم يستطيع أحد تهميشه.

مكسيم الذي عبر عن سعادته بردة الفعل على دوره، أكد أن الهدف الاساسي من كل شخصية يقدمها هو استمتاعه بالشخصية بالدرجة الأولى وليس إمتاع الناس. مشيراً الى أن شخصية غسان أدخلته في متاهات جديدة.

هذا ورفض مكسيم منطقياً أن يكون له مشاركة في الجزء الثاني من العمل في حال تم إنتاجه لأن “الحدوته خلصت” على حد قوله.

وقال إن فكرة بناء جزء ثان للعمل على خلفية نجاح الجزء الأول ستدخل في مطبات وقد تتطلب تنازلات كثيرة خاصة في شخصية غسان.

وأشار الى أن العمل قد يتحول الى مسلسل رعب لأنه سيعمد على قتل الأبطال الواحد تلو الآخر.

وفي سؤال حول ما غردت به اليسا بأن الدور الذي قدمه من أجمل الأدوار بالدراما العربية، قال مكسيم بأنه ليس بصدد تقييم نفسه.

وأشار الى أنه قدم بالسنوات الماضية شخصيات يحترمها ولها مكانة خاصة عنده لكن لم يحظ بعضها بالطريق التسويقي الصحيح كشخصيته في “صانع الأحلام”.

وشدد على اعتزازه بالشخصيات التي قدمها في “زمن العار”، “الولادة من الخاصرة”، “لعنة الطين”، “حلاوة الروح” و”غداً نلتقي”.

وفي ختام الجزء الأول من اللقاء ، قال مكسيم أن شخصية غسان لا تشبهه أبداً وهناك ميليميترات داخلية بين شخصيته الحقيقية والدور الذي قدمه ولم يسمح لهما بالتقارب أبداً.

وأشار الى أن هناك مشاهد تم حذفها حول ماضي الشخصية كانت ستبرر للناس أفعالها لكنه أبدى سعادته لعدم تصويرها.