Search
الثلاثاء ١٩ سبتمبر ٢٠١٧

ترامب يرد على ميريل ستريب بعد ساعات من انتقادها اللاذع له

بعد ساعات على الانتقاد الكبير الذي وجهته له، رد الرئيس الأميركي المنتخب دونالد ترامب على الممثلة ميريل ستريب اليوم الاثنين واصفاً إياها بأنها ممثلة “مبالغ في تقديرها” بعد أن نددت الممثلة، التي فازت بجائزة الأوسكار ثلاث مرات، بسخرية ترامب من صحفي معاق.

وحولت ستريب كلمة أثناء تسلمها لجائزة جولدن جلوب يوم الأحد إلى هجوم لاذع على ترامب. وقالت “هذا الميل الغريزي للإهانة عندما يمثله شخص على الساحة العامة شخص صاحب نفوذ فإن أثره يمتد إلى حياة الجميع.”

وكتب ترامب وهو جمهوري على تويتر “ميريل ستريب واحدة من أكثر الممثلات المبالغ في تقديرهن في هوليوود لا تعرفني لكنها هاجمتني الليلة الماضية في حفل جولدن جلوب.”

وكانت التغريدة ثاني رد عام من ترامب على كلمة ستريب. وفي وقت سابق الاثنين قال ترامب في مقابلة هاتفية مع صحيفة نيويورك تايمز “الناس يواصلون القول إنني قصدت السخرية من إعاقة الصحفي وكأن ميريل ستريب وآخرين بإمكانهم أن يقرأوا أفكاري. لم أقم بذلك قط.”

وكانت ستريب تشير إلى واقعة عام 2015 وسط حشد في ساوث كارولاينا عندما أشاح ترامب بذراعيه وغير نبرة صوته مقلداً فيما يبدو الصحفي سيرج كوفاليسكي من صحيفة نيويورك تايمز الذي يعاني من إعاقة حركية. ونفى ترامب بعد ذلك أن يكون سخر من الصحفي.

وفي تغريداته على تويتر كرر ترامب نفيه بأنه استهزأ بالصحفي.

ولم تذكر ستريب ترامب بالاسم لكنها استغلت كلمتها كلها تقريبا لانتقاد سلوكه وسياساته ودعت هوليوود للوقوف بقوة ضد أي هجوم ودعم حرية الصحافة.