Search
الخميس ١٩ يوليو ٢٠١٨

بين نادين ن. نجيم ويوسف الخال نصائح او فضائح؟

لم يمر تصريح الممثلة نادين ن. نجيم اثناء حلولها ضيفة مع الاعلامي محمد قيس عبر شاشةMTV مرور الكرام خاصة بعدما وضع الاخير صورة للممثل يوسف الخال وطلب منها ان تقدم له نصيحة او تتمنى له امنية جديدة.

عبّرت نادين عن اشتياقها ليوسف الخال ولفتت انها اشتاقت له بأعمال جميلة تليق به.

وعن توجيه نصيحة له، اشارت نادين ان يوسف ذكي ويعرف ماذا يختار وهو يدرس خطواته. وفي حال ارادت ان توجه له نصيحة تنصحه بينها وبينه وليس في العلن لأن النصيحة في العلن فضيحة.

يوسف الخال لم يتردد لحظة بالرد على نادين نجيم فاتخذ من صفحته الخاصة عبر موقع تويتر منبراً وقال في تغريدة: “وأنا ايضاً لدي نصيحة لك ولكن كما قلت انت تماماً امس على الهواء لا تقال على الهواء لانها ستعمل فضائح”.

الرد على الردّ لم يمر مرور الكرام عند جمهور نادين ن. نجيم الذي انهال بالرد على “الخال” ولم تسلم زوجته الفنانة نيكول سابا او عائلته من الانتقادات.

ليعود “الخال” ويرد بتغريدة : “تعليقاً على آخر تويت: إنتم احرار في ان تحبوا ولكن إنتم لستم احراراً ابداً لتشتموا ولكن “سلّيتكن شوي وفشّيتوا خلقكن” وعندما تنتهون من الشتائم قولوا لي “بعد في خالتي ما جبتوا سيرتها”. واضاف هذا المنبر يا اولاد للكبار للآراء الحقيقية وليس منبراً “لنضل نطبب لبعضنا بعمى ما فيه منطق”. وختم قائلاً: “اشكر الله ان جمهوري لا يشبهكم”.

لا شك في ان هذا السجال بين الخال ونجيم ليس بالأمر الجيد لهما لأنه سبق واجتمعا  باعمال ناجحة اضافة الى التصاريح الودية والتقدير بينهما والاكيد ان الذي يجمعهما اكثر بكثير من الذي يفرقهما.

ولكن هجوم  الجمهور على اي من الفنانين والتعرض للعائلات ليس بالامر الجيد، لأن الجمهور او “الفانز” هو صورة الفنان على مواقع التواصل ولا يجوز “كل ما دق الكوز بالجرة” تنهال الشتائم من كل حدب وصوب.