Search
Saturday 15 August 2020
  • :
  • :

بعد منافسة قوية، المشترك المصري ينتصر على المشترك العراقي في محمد عبده وفنان العرب

عن المكتب الاعلامي: تأهل المشترك عزت محمد من مصر إلى التصفيات النهائية من برنامج “محمد عبده وفنان العرب”، وذلك بعد منافسة قوية مع المشترك عدنان ظاهر من العراق ومشاركة الفنانة المصرية أنغام كضيفة وعضو لجنة تحكيم إلى جانب الفنان الكويتي عبد الله الرويشد والفنانة السورية أصالة نصري، وحضور فنان العرب محمد عبده في أول ظهور تلفزيوني مبهر للفنان الكبير في أضخم برنامج غنائي جديد على شاشات التلفزة العربية، لتقديم المواهب العربية الشابة ومنحها الفرصة الحقيقية للتعبير عن قدراتها الفنية في عالم الغناء والنجومية والشهرة.

قبل انطلاق المنافسات هذه الحلقة التي بثت مساء الأحد (01 نوفمبر) على شاشة قناة دبي الأولى وقناة سما دبي، أعلن الإعلامي الإماراتي أحمد عبد الله والإعلامية رؤى الصبان استكمال مجموعة التقارير الخاصة عن حياة ونشأة فنان العرب، حيث تناول تقرير الحلقة الخامسة علاقة الطفل محمد عبده بأهل جدة وغنائه في ليالي السمر والتحاقه بالإذاعة واعتماده كمطرب في العام 1963، قبل أن يتابع الجمهور الفنان الكبير على المسرح في أغنية “عطني في هواك الصبر”.

بعدها قدمت أنغام أغنيتها الأولى (بين البينين) لتنضم بعدها إلى أعضاء لجنة التحكيم وسط ترحيب عبد الله الرويشد وأصالة، ولتبدأ أولى المنافسات التي أشرف عليها الملحن عصام كمال، مع المشترك الأول عدنان ظاهر من العراق وأغنية (أشوفك وين يا مسافر)، في حين قدم المشترك الثاني عزت محمد من مصر أغنية “عز الحبايب” لصابر الرباعي وسط إشادة لجنة التحكيم، فيما اختار المشترك نادر عبد السلام من الهند تقديم أغنية (اللؤلؤ المنضود) لصباح فخري بأداء أدهش أعضاء لجنة التحكيم وفنان العرب.

وقبل أن تعلن نتيجة المنافسة دعا أحمد ورؤى المشتركين الثلاثة إلى الصعود إلى خشبة المسرح والوقوف على “ميزان الدرجات ومنصة الخطر” لمعرفة من سيغادر منافسات هذه الحلقة، ووسط أجواء من الترقب تم الإعلان عن خروج المشترك الهندي الذي نال أقل نتيجة (48 درجة)، فيما بقي المشترك العراقي الذي نال (52 درجة) والمشترك المصري الذي نال (55 درجة).

وقدمت أنغام ثاني أغانيها في هذه الحلقة، حيث تفاعل الجمهور مع أغنيتها الخليجية (من كثر الشكوك)، لتنطلق بعد ذلك الجولة الأخيرة من المنافسة بين المشتركين، مع المشترك هيثم الكسوري من تونس في موال لعبد الله الرويشد وأغنية (سيبوني يا ناس) من التراث السوري، قبل أن يتم دعوة المشترك العراقي والمشترك المصري إلى خشبة المسرح من جديد لمعرفة من سيغادر المنافسات ويهبط به “ميزان الدرجات” إلى الأسفل.

ومع نيل المشترك التونسي (49 درجة) انحصرت منافسات هذه الحلقة بين عدنان ظاهر من العراق وعزت محمد من مصر لتقديم إحدى أغاني فنان العرب والتأهل إلى المنافسات النهائية للفوز باللقب، حيث اختار عدنان أغنية (كل ما نسنس) واختار عزت أغنية (المعازيم)، قبل أن تقدم أنغام أغنيتها الأخيرة (حتة ناقصة)، وليحسم تصويت لجنة التحكيم النتيجة لصالح المشترك المصري الذي نال (57 درجة)، في حين نالت المشترك العراقي (48 درجة) من أصل (60 درجة) لكل من عبد الله الرويشد وأصالة نصري وأنغام.