Search
الثلاثاء ٢٠ أغسطس ٢٠١٩

بعد جنيفر انيستون، رينيه زيلويجر تنتقد وسائل الاعلام.. والسبب؟

بعد شهر على كتابة الممثلة جنيفر أنيستون مدونة تنتقد فيها المصورين والصحفيين في وسائل الاعلام اثر تعرضها للمضايقات، خرجت الممثلة رينيه زيلويجر عن صمتها وانتقدت ايضاً وسائل الاعلام خاصة بعدما قامت هذه الوسائل بانتقاد “رينيه” (47 عاماً) بسبب خضوعها لعدة عمليات تجميلية لتغيير شكل وجهها وآخرها عملية جراحية لتغيير شكل عينيها.

وقالت “رينيه” انها لم تجر أي عملية جراحية لتغيير وجهها وذلك في مقال حمل عنوان “يمكننا أن نفعل الأفضل” نشرته يوم الجمعة على هافينجتون بوست.

واضافت”تلك التكهنات في الصحافة الشعبية التي اصبحت موضوعاً للتغطية الاخبارية السائدة”. وتابعت الممثلة “هذا ليس من شأن أي فرد لكنني لم أتخذ قراراً لتغيير وجهي وأجري عملية جراحية في عيني” “هذا الواقع لا يمثل أهمية تذكر لأي أحد على الاطلاق لكن هذه الامكانية وحدها جرت مناقشتها بين صحفيين محترمين وأصبح مناقشة عامة هو صورة تبعث على القلق للارتباك الاخباري وفي الارتباك المتعلق بالترفيه وتركيز المجتمع على الناحية الجسمانية”.