Search
الجمعة ٢٠ أكتوبر ٢٠١٧

بعد ان وصفته ”بالإله”، ميريل ستريب تشعر بالفزع

بعد أن نأت هوليوود بنفسها عن المنتج السينمائي الحائز على جائزة أوسكار “هارفي واينستين” جراء مزاعم تحرش بالنساء شنتميريل ستريب وهي من أكثر نجمات هوليوود احترامًا هجومًا عنيفًا على “واينستين” وقالت إنها تشعر بالفزع من مزاعم التحرش الموجهة ضد واينستين الذي كانت شبهته ذات يوم في حفل لتوزيع الجوائز عام 2012 ”بالإله”.

وأضافت “ستريب” في بيان ”سلوكه لا يمكن الصفح عنه، ولكن إساءة استغلال السلطة أمر شائع“.

وقالت في بيان لموقع هافينجتون بوست إنها لم تكن على علم بالمزاعم بأن واينستين كان يتعرى أمام ممثلات ومساعدات ويطلب من شابات تدليكه. وتابعت ”هذه الأخبار المخزية عن هارفي واينستين أفزعتنا نحن ممن عملنا معه“.

نذكر ان صحيفة نيويورك تايمز كانت نشرت الأسبوع الماضي تفاصيل مزاعم عدد من النساء ممن اتهمن واينستين بالتحرش الجنسي والاتصال الجسدي غير المرغوب فيه لمدة ثلاثة عقود.

واعتذر “واينستين” في بادئ الأمر ولكنه هدد لاحقا بمقاضاة الصحيفة جراء المزاعم التي ليس لها أساس. ولم توجه له أي تهمة ولكن شركته للإنتاج السينمائي قررت إنهاء عمله كرئيس مشارك في الشركة.

وقالت الممثلتان أشلي جود وروز مكجوان إن واينستين تحرش بهما جنسيا.





ان مجلّة بصراحة الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة مجلّة بصراحة الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

شروط النشر: ان مجّلة بصراحة الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح مجلّة بصراحة الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.

*