Search
الجمعة ١٩ يوليو ٢٠١٩

بالصوَّر- ريال مدريد يثأر من برشلونة ويخطف كأس ملك اسبانيا بعد 18 عاماً

 قاد البرتغاليان جوزيه مورينيو و كريستيانو رونالدو فريق ريال مدريد للفوز بلقب بطولة كأس ملك أسبانيا والثأر من منافسه التقليدي العنيد برشلونة بعدما تغلب عليه 1/0 اليوم الأربعاء في المباراة النهائية للبطولة التي امتدت لوقت إضافي على ملعب “ميستايا” الشهير بمدينة فالنسية.

واللقب هو الأول لريال مدريد في هذه البطولة منذ عام 1993 كما أنه الثامن عشر للفريق في تاريخ البطولة مقابل 25 لقبا لبرشلونة.

وقاد المدرب مورينيو، بواقعيته المعروفة في التعامل مع هذه المباريات النهائية، فريق ريال مدريد للفوز الثمين على برشلونة ليكون الفوز الأول للنادي الملكي على الفريق الكتالوني في آخر ثلاثة مواسم حيث شهدت آخر ست مواجهات بين الفريقين خمسة انتصارات لبرشلونة ثم تعادل وحيد كان في مباراتهما سويا يوم السبت الماضي بالدوري الأسباني.

ونجح مورينيو اليوم في قيادة ريال مدريد لتحقيق أول فوز له على برشلونة تحت قيادة جوسيب جوارديولا الذي لم يسبق له الخسارة أمام ريال على مدار ثلاثة مواسم تولى فيها قيادة الفريق الكتالوني، كما كانت الهزيمة في مباراة اليوم هي الأولى لجوارديولا في المباريات النهائية له كمدير فني لبرشلونة.

ونجح رونالدو للمباراة الثانية على التوالي في هز شباك برشلونة حيث سجل الهدف الوحيد للمباراة في الدقيقة 103 بضربة رأس، وكان هدف رونالدو في مباراة السبت الماضي، من ضربة جزاء، هو الأول له في شباك برشلونة، ورفع رونالدو بهدفه اليوم رصيده إلى سبعة أهداف في الكأس ليقتسم بذلك صدارة قائمة هدافي البطولة هذا الموسم مع منافسه العنيد الأرجنتيني ليونيل ميسي مهاجم برشلونة.

وانتهى الشوط الأول من المباراة بالتعادل السلبي بعدما أهدر ريال مدريد أكثر من فرصة خطيرة كان منها ثلاث فرص لنجمه البرتغالي رونالدو وفرصة رابعة للبرتغالي الآخر بيبي في اللحظات الأخيرة من هذا الشوط.

وفي الشوط الثاني، فرض برشلونة سيطرته على مجريات اللعب في فترات عديدة وسنحت له أكثر من فرصة خطيرة ولكن الحظ لم يحالفه وسط تالق واضح من إيكر كاسياس حارس مرمى ريال مدريد وزملائه في الدفاع لينتهي الوقت الأصلي للمباراة بالتعادل السلبي ويلجأ الفريقان لوقت إضافي لمدة نصف ساعة مقسمة بالتساوي على شوطين.

والتقى الفريقان اليوم للمرة الثانية في غضون خمسة أيام حيث تعادلا 1/1 يوم السبت الماضي على ملعب “سانتياجو برنابيو” بالعاصمة مدريد ضمن منافسات المرحلة الثانية والثلاثين من الدوري الأسباني.

ويلتقي الفريقان يوم الأربعاء المقبل على ملعب “سانتياجو برنابيو” مرة أخري ثم في الثالث من مايو المقبل على ملعب “كامب نو” ببرشلونة في الدور قبل النهائي لدوري أبطال أوروبا لتكون مباراة القمة “الكلاسيكو” الرابعة بين الفريقين في غضون 18 يوما.

وسبق للفريقين أن التقيا في نهائي البطولة خمس مرات حيث كان الفوز من نصيب برشلونة في ثلاث منها وذلك في أعوام 1968 و1983 و1990 بينما كان من نصيب ريال مدريد في عامي 1936 و1974، ولكن ريال مدريد نجح بفوزه في مباراة اليوم في معادلة الكفة مع برشلونة في المباريات النهائية التي جمعت بينهما حيث حقق كل منهما الفوز في ثلاث من المباريات النهائية الست التي جمعتهما في بطولة كأس ملك أسبانيا.

بدأت المباراة بحماس شديد من لاعبي الفريقين مع وجود حذر دفاعي من كليهما خشية اهتزاز الشباك مبكرا لينحصر اللعب في وسط الملعب، وفي الدقيقة الثالثة، اعترض البرازيلي دانيال ألفيش نجم برشلونة طريق الأرجنتيني آنخيل دي ماريا لاعب ريال مدريد ليحتسب الحكم خطأ على ألفيش ويحتج عليه لاعبو برشلونة قبل استئناف اللعب سريعا.

وشهدت الدقيقة الثامنة أول هجمة خطيرة وكانت لريال مدريد ولكن دفاع برشلونة شتت الكرة من داخل منطقة الجزاء في الوقت المناسب إلى ضربة ركنية لم تستغل.

وأهدر رونالدو فرصة ثمينة لتسجيل هدف التقدم لريال مدريد في الدقيقة 12 اثر هجمة سريعة للفريق مرر أوزيل على اثرها الكرة إلى رونالدو غير المراقب ولكنه تباطأ في تسديدها وحاول تهيئتها لنفسه قبل أن يسددها من زاوية صعبة للغاية ليبعدها الدفاع في الوقت المناسب.

سيطر الأداء الخططي والحذر الدفاعي على لاعبي الفريقين في الدقائق التالية فلم تشهد أي خطورة على المرميين خاصة بعدما نجح ريال مدريد في التصدي لنقطة التميز في أداء برشلونة من خلال قطع معظم تمريرات لاعبي الفريق الكتالوني إضافة إلى الرقابة اللصيقة التي فرضها نجوم النادي الملكي على الأرجنتيني ليونيل ميسي دينامو برشلونة.

ومع فشل محاولات الفريقين في اختراق الدفاع ووقوع المهاجمين في مصيدة التسلل مرارا، لجأ أوزيل إلى سلاح التسديد القوي فأطلق قذيفة قوية من خارج منطقة الجزاء في الدقيقة 21 ولكنها ذهبت خارج المرمى.
ونال البرتغالي بيبي لاعب ريال مدريد الإنذار الأول في هذه المباراة في الدقيقة 26 بسبب الخشونة مع بدرو لإيقاف هجمة مرتدة سريعة لبرشلونة.

وتوترت أعصاب لاعبي الفريقين في الدقيقة 28 اثر كرة مشتركة بين ديفيد فيا وألفارو أربيلوا تطورت إلى مشادة بين اللاعبين وتدخل سيرخيو راموس مدافع ريال مدريد ليزيد الموقف سخونة ويتدخل باقي لاعبي الفريقين قبل أن يفض الحكم الاشتباك مكتفيا بالتحذير الشفهي للاعبين.

وأهدر رونالدو فرصة أخرى لريال مدريد في الدقيقة 30 اثر تمريرة عالية من أوزيل فشل رونالدو في استغلالها ولعبها ضعيفة في يد خوسيه مانويل بينتو حارس مرمى برشلونة.

ولم يتردد الحكم في إنذار بدرو في الدقيقة 34 اثر التحام قوي مع ريكاردو كارفالو. ونألق بينتو وتصدى لتسديدة خطيرة من رونالدو اثر هجمة سريعة لريال مدريد في الدقيقة 36.

وكثف برشلونة من ضغطه الهجومي بعد هذه الفرصة ونجح مارسيلو في منع ميسي من الانفراد بحارس المرمى إيكر كاسياس كما سدد ألفيش كرة قوية من خارج منطقة الجزاء ارتطمت بالمدافعين وضاعت الفرصة.

وخرج بينتو من منطقة جزائه في الدقيقة 44 ليبعد الكرة من أمام سامي خضيرة ويخرجها إلى رمية تماس لعبها خضيرة سريعا ومررها أوزيل عرضية من ناحية اليمين ليقابلها بيبي بضربة رأس قوية على يمين بينتو ولكن الكرة ارتطمت بالقائم وسارت بمحاذاة المرمى خلف بينتو قبل أن يشتتها الدفاع لتضيع أخطر فرصة لريال مدريد الذي كان صاحب الفرص الأفضل في هذا الشوط الذي انتهى بالتعادل السلبي.

وبدأ الفريقان الشوط الثاني بنشاط ملحوظ وسنحت الفرصة الأولى لبرشلونة في الدقيقة 48 عندما تبادل إنييستا الكرة مع فيا ولكن إنييستا فشل في الدخول إلى منطقة الجزاء اثر اصطدامه بسيرخيو راموس على حدود المنطقة، وباغت بدرو فريق ريال مدريد بتسديدة قوية من حدود المنطقة بعد مراوغة الدفاع ولكن الكرة ذهبت في الشباك من الخارج.

وكثف برشلونة من ضغطه الهجومي في الدقائق التالية ولكن دفاع ريال مدريد ظل على تماسكه ليمنع أي خطورة عن مرماه، وانطلق فيا بالكرة من الناحية اليسرى قبل أن يسدد الكرة من زاوية ضيقة للغاية لتذهب في الشباك من الخارج.

ونال تشابي ألونسو إنذرا في الدقيقة 60 للخشونة مع ميسي ثم نال ميسي إنذارا في الدقيقة 64، وشهدت الدقيقة 64 أيضاً تسديدة قوية مباغتة أطلقها ألونسو من خارج منطقة الجزاء ولكن الكرة ذهبت بعيدا عن المرمى، ورد عليها ميسي بتسديدة قوية في الدقيقة التالية من خارج منطقة الجزاء أيضا ولكن الكرة ذهبت عاليا.

وألغى الحكم هدفا لبرشلونة سجله بدرو في الدقيقة 69 اثر تمريرة من ميسي وذلك بدعوى وجود بدرو في موضع تسلل.

وأجرى البرتغالي جوزيه مورينيو المدير الفني لريال مدريد التغيير الأول لفريقه في الدقيقة 70 بنزول المهاجم التوجولي إيمانويل أديبايور بدلا من أوزيل بغية استعادة الضغط الهجومي على برشلونة وتخفيف الضغط على دفاع ريال مدريد وحارس مرماه إيكر كاسياس.

وأبعد كارفالو الكرة من أمام فيا في الدقيقة 72 ليمنعه من الانفراد بكاسياس اثر هجمة سريعة لبرشلونة، ونال أديبايور إنذارا في الدقيقة 73 للاعتداء على الأرجنتيني خافيير ماسكيرانو مدافع برشلونة خلال إحدى الكرات المشتركة.

وشهدت الدقيقة 75 فرصة أخرى خطيرة ضائعة من برشلونة اثر هجمة سريعة مرر على اثرها ألفيش الكرة إلى ميسي ليسددها زاحفة قوية تصدى لها كاسياس لترتد إلى فيا الذي فشل في تسديدها بالشكل المناسب ليمسكها كاسياس بسهولة، وأتبعها بدرو بتسديدة ماكرة من داخل منطقة الجزاء ولكن كاسياس تألق وأخرج الكرة بأطراف أصابعه ببراعة إلى ضربة ركنية لم تستغل.

وواصل برشلونة ضغطه الهجومي ومرر ميسي الكرة بينية ماكرة إلى إنييستا في الدقيقة 81 ليسددها الأخير في اتجاه المرمى ولكن كاسياس تألق مجددا ولمسها ليخرجها بصعوبة بالغة إلى ضربة ركنية لم تستغل، وكاد مارسيلو يكلف فريقه غاليا في الدقيقة 84 عندما حاول إبعاد الكرة من أمام فيا اثر تمريرة طولية عالية ولكن الحظ خدم مارسيلو ومرت الكرة بجوار القائم إلى ضربة ركنية لم تستغل.

وخرج بينتو مجددا من منطقة جزائه ليتصدى لإحدى الهجمات المرتدة السريعة لريال مدريد، وتدخل ألفيش في الوقت المناسب ليبعد كرة خطيرة من أمام رونالدو في الدقيقة 88 قبل أن يشير الحكم لوجود تسلل، ورد برشلونة بهجمة سريعة خطيرة في الدقيقة 89 ولكن راموس أبعد الكرة من أمام بدرو في الوقت المناسب أيضا.

وكثف ريال مدريد من ضغطه في اللحظات الأخيرة بحثا عن هدف الفوز، وراوغ دي ماريا دفاع برشلونة في الدقيقة 90 وسدد كرة قوية من حدود منطقة الجزاء تعملق بينتو وأخرجها إلى ضربة ركنية لم تستغل لينتهي الشوط الثاني والوقت الأصلي للمباراة بالتعادل السلبي ويلجأ الفريقان للوقت الإضافي.

وسيطر الأداء الخططي والحذر الدفاعي على أداء الفريقين في الشوط الإضافي الأول وإن ظل التفوق لبرشلونة، وكاد رونالدو يخطف هدف التقدم في الدقيقة 98 اثر هجمة سريعة لريال مدريد انطلق بها وسدد الكرة قوية زاحفة ولكنها مرت بجوار القائم مباشرة.

وعلى عكس سير اللعب، نجح رونالدو في تسجيل هدف التقدم لريال مدريد في الدقيقة 103 اثر هجمة سريعة مرر مارسيلو على اثرها الكرة إلى دي ماريا في الناحية اليسرى ليلعب كرة عرضية رائعة قابلها رونالدو بضربة رأس قوية مرت فوق بينتو إلى داخل الشباك.

وفشلت جميع محاولات برشلونة لتسجيل هدف التعادل في الشوط الإضافي الثاني بينما طرد دي ماريا في الدقيقة الأولى من الوقت بدل الضائع بعد نهاية الشوط الإضافي الثاني.

شاهد الصوَّر