Search
الثلاثاء ١٩ فبراير ٢٠١٩

بالصور- كيف استقبل الجمهور محمد حماقي في نادي الشمس؟

670

احيا النجم محمد حماقي واحدة من اضخم حفلات اللايف داخل نادي الشمس بحضور جماهيري من الصعب احصائه لتواجده بكل أماكن النادي، حيث توافد الآلاف من المعجبين الذين امتلأت بهم المنطقة امام المسرح أو طرقات النادي المحيطة بالحفل.

حضر “حماقي” بصحبة مدير اعماله حمدي بدر وافتتح الحفل بأغنية هيت ألبومه الجديد “كل يوم من ده” وسط عاصفة من هتافات وصيحات الإعجاب ولافتات الإستقبال التي حملت عبارات  “the master of live concerts” أو سيد حفلات اللايف بعدها حرص حماقي عىي تحية الجمهور وقام بعمل استقصاء جماهيري حول اكثر الاغاني التي اعجبتهم بالالبوم ليردوا عليه “تحب نسمعه كله”.

كما حرص مجلس إدارة نادي الشمس علي تكريم حماقي واكد  رئيسه ان كان ضمن طوحاته عندما يتولي رئاسة مجلس الادارة ان يعمل حفل ضخم لحماقي كما تم تكريم منظم الحفل وليد منصور.
قدم “حماقي” أغاني “أجمل يوم”، “داري”، ” يزلزل “، واشار حماقي إلى وجود اغاني بالبومه الجديد منوعه وليست حب فقط ليرد الجمهور بـ “صور” ، و”من البداية” بعدها قام بتقديمها بالإضافة إلى “راضيني”، و “نفسي ابقي جنبه”.

الحفل تميز بأجواء تنظيمية عالمية للمنتج وليد منصور وشارك في الإشراف على التجهيزات الفنية وائل المصري  وإضاءة وليد الحريري ومسرح ضخم لتامر فوزي وصوت عاصم السيد.

ويعد حماقي أحد أهم نجوم العالم العربي الذين يتميزون بأدائه الغنائي القوي خلال حفلاته الـ “لايف” يفوق تسجيلات الأغاني داخل الاستديو نظرا لحرصه على ضبط نغمات الآلات الموسيقية للعازفين بفرقته لذا تتميز حفلاته بحالة من الإمتاع لجماهيريه.

وتعاون محمد حماقى في ألبوم “كل يوم من ده” مع الشعراء أيمن بهجت قمر، ونادر عبد الله، وخالد تاج الدين، وأمير طعيمة، ورمضان محمد، وودود، وتامر حسين، وأحمد على موسى، والملحنين: عمرو مصطفى، وتامر على، ومدين، وعزيز الشافعى، وشريف تاج، ومحمد يحيى، وشريف بدر، ومحمد النادى، والتوزيع الموسيقى: توما، وتميم، ونادر حمدى، ورامى سمير.

يذكر أن ألبوم “كل يوم من ده” يتكون الـ”CD” الأول يضم 10 أغنيات وهم “يزلزل”، و”كل يوم من ده”، و”ليلى”، و”عيونى سهرانة”، و”صور”، و”وأعمل ايه”، و”بقيت معاه”، و”يا غربة”، و”م البداية”، و”يا ستار”.

أما “B SIDE”، فيضم “قدام الناس”، و”كفاية حلول وسط”، و”راضينى”، و”راسمك فى خيالى”، و”لا عتاب ولا حيرة”، و”الحكاية حكايتنا”، و”عاش من شافك”، و”خلينا زاى ما إحنا”، و”قالو عنك”، وخدنى اليك”.





ان مجلّة بصراحة الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة مجلّة بصراحة الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

شروط النشر: ان مجّلة بصراحة الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح مجلّة بصراحة الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.

*