Search
الثلاثاء ٢٣ يناير ٢٠١٨

الياس بو صعب وجوليا بطرس لرئيس الجمهورية: تشرفنا بزيارة فخامته

التقى بطريرك انطاكية وسائر المشرق للروم الارثوذكس يوحنا العاشر يازجي برئيس الجمهورية العماد ميشال عون في دارة مستشار رئيس الجمهورية للتعاون الدولي الوزير السابق الياس بو صعب في الرابية، لمناسبة عقد المجمع الإنطاكي المقدس برئاسة يازجي في دير مار الياس شويا في ضهور الشوير، وذلك للمرة الأولى منذ عام 2006، في حضور مطارنة الطائفة في لبنان والعالم، وكان بحث في الاوضاع العامة في ضوء التطورات وأوضاع المسيحيين في دول المشرق العربي، وتطرق البحث الى الوضع الداخلي ومسائل تهم الطائفة الارثوذكسية.

وبعد اللقاء أقام “بو صعب” غداء على شرف الرئيس عون ويازجي والاساقفة، حضره نائب رئيس مجلس النواب النائب فريد مكاري، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الصحة العامة غسان حاصباني وعدد من الوزراء والنواب الحاليين والسابقين والشخصيات النقابية والسياسية والاقتصادية الأرثوذكسية، اضافة الى زوجة “بو صعب” الفنانة جوليا بطرس.

ونشر “بو صعب” صورة تجمعه مع زوجته الفنانة جوليا بطرس وفخامة الرئيس ميشال عون وعلق عليها ” تشرفنا بزيارة فخامته”. كذلك قامت جوليا باعادة نشر الصور على صفحتها.

وصورة اخرى تجمعه مع زوجته جوليا بطرس فخامة الرئيس ميشال عون وغبطة البطريرك يازجي والسادة المطارنة أعضاء المجمع الإنطاكي المقدس، وقال: “لقاء مميز مع رئيس استثنائي”.

على هامش اللقاء أعلن بطريرك انطاكية وسائر المشرق للروم الارثوذكس يوحنا العاشر يازجي أن “الجميع يعول كثيرا على رئيس الجمهورية العماد ميشال عون في دفع كل خطر يمكن أن يتعرض له ليس فقط في لبنان بل على مدى المشرق”، منوها بمواقف الرئيس عون خلال وجوده في نيويورك و”زيارة الدولة” التي قام بها الى فرنسا، وقال: “عملنا المشترك يلاقي ما شددتم عليه يا فخامة الرئيس في باريس بأن رسالتنا أن نحافظ على الحضور المسيحي مهما بلغ الثمن، ويجعلنا نكون على قدر الضرورة التاريخية الواجبة”.

بدوره رحب “بو صعب” برئيس الجمهورية والحضور وتمنى لغبطة البطريرك التوفيق في هذا المجمع المقدس ليتخذوا مع السادة المطارنة القرارات الصائبة التي تعود بالخير والفائدة والتقدم الدائم للكنيسة الأرثوذكسية والمجتمع المشرقي، وأن تكون هذه القرارات جريئة لتؤدي الى ازدهار جميع ابرشياتنا وتطويرها”.