Search
الأربعاء ٢١ نوفمبر ٢٠١٨

بالصور- الممثل اللبناني جورج دياب لـ (هلق دورك): الزواج شيء مقدّس، وإذا لم تحب فأنت تمثّل على شريكك

ما زال جورج دياب ملك الخشبة”، لأن المسرح هو لعبته ببساطة. سعى ميشال حوراني لإضفاء لمسة العائلة والمحبين على برنامج “هلق دورك”، خصوصاً في الفقرة الأولى، التي تنوعت بين حوار الطفولة والذكريات، الرقص والغناء. فقد استهلت ابنتاه الحلقة برقصة، واختتمت فقرة “قلب الأدوار” بأغنية “ضيعتنا غامرها النور”. الولد الحربوق، كان يراقب بدقة شكل المنزل قبل خروجه إلى المدرسة، ليكتشف أين خبأت والدته الشوكولا. يتحدث عن فرقة “الكف الأسود” وعن الشقاوة في المعهد الأنطوني وسرقة الامتحانات، والدراسة في سوريا.

في “كلمات”، يعترض جورج على فكرة أن الإنسان اللبناني متروك، ويزعجه تحولنا إلى مجتمع استهلاكي، ثم يتحدث عن دراسته في معهد الفنون، يقول: “كنت أخطط لأكون أستاذ مسرح، لأن المسرح هو الحياة”. يعلّل تأخره في الارتباط بأن “الزواج شيء مقدّس، وإذا لم تحب فأنت تمثّل على شريكك”. وفي “نظرة إلى الأمام، نظرة إلى الخلف”، يؤكّد أنه لم يندم على اختيار التمثيل مهنة.

وإذا كان “أنيس وموريس”، هو آخر عمل مسرحي له عام 2005، فإن “هلق دورك” أعاد جورج ممثلاً مسرحيّاً، فقرر تجسيد شخصيات كثيرة في لحظات. يتذكر كلام “الأستاذ مندور” بأن “اللغة العربيّة جميلة، شرط أن يبتسم المعلّم”. العمل الذي كتبه مروان نجّار، كان مفصليّاً في حياته لكنه غاب بعده 10 سنوات عن التلفزيون، واستمر في مسرح النجّار ليقدم 11 عملاً. يسأله ميشال “لماذا لم يكرس ممثلاً دراميّاً”، وتنقلب ملامحه، عند كلامه عن الإنسان وكرامته وعن قريته، قائلاً “اشتقت إليها وسأعود لألتحق بعائلتي الكبيرة”. هل تخفي ملامح الممثل الكوميدي، صورة إنسان حزين؟ وكيف أبكى الجمهور وأضحكه في مشهد، مزج فيه الكوميديا بالتراجيديا؟ وفي “ممثلون للذاكرة”، كرّم فناناً تميّزه عفويته، ووصف بعملاق الشاشة الصغيرة.

هلق دورك…. يعرض السبت 8:30 مساء على تلفزيون لبنان. وتعاد الأحد 12:00 ظهراً

شاهدوا الصور