Search
الإثنين ٢٥ مارس ٢٠١٩

انجاز آخر يحققه اعضاء مجلس النقابة برئاسة النقيب جهاد الاطرش

650

بعد انقطاع العلاقات ما بين النقابة ومؤسسة الوليد بن طلال الإنسانية وذلك نتيجة الشوائب والتجاوزات العديدة التي قام بها البعض خلال الفترات السابقة واحاطت بادارة ملف المساعدات الانسانية المقدمة من قبل المؤسسة المذكورة والتي ادت لاحقا مع فقدان عامل الثقة في التعامل مع المكلفين بادارة هكذا ملف الى ايقاف برنامج المساعدات الذي كان مقررًا والبالغ قيمته مئة الف دولار سنويًا.

قام اعضاء مجلس الادارة الحالي بعد اعادة التواصل مجددًا مع مؤسسة الوليد بن طلال بزيارة المؤسسة ورئيستها معالي الوزيرة السابقة ليلى الصلح حمادة التي اكدت مباركتها لجهود اعضاء المجلس الحالي في سعيهم لتصحيح الوضع الذي كان قائما وعامل الثقة التي يتمتعون بها من اجل اعادة وضع برنامج المساعدات الخاصة بالنقابة على سكته الصحيحة متمنية لاعضاء المجلس والنقيب الحالي دوام النجاح والتوفيق

والذين بدورهم قام اعضاء المجلس بشكر السيدة ليلى الصلح حمادة ومؤسسة الوليد بن طلال على اهتمامهم وعلى المساندة الدائمة والدعم الذي يقدمونه من اجل الانسان عموما والفنان اللبناني خصوصًا.

يذكر انه بعد العلاقة الغير صحية مع باقي النقابات الفنية في الفترات السابقة حيث قام اعضاء المجلس الحالي ايضًا بتوطيد أواصر التعاون والثقة مع باقي النقابات الفنية من اجل تضافر الجهود والعمل على انشاء اتحاد يجمع النقابات الفنية بالاضافه الى السعي الحقيقي والجاد لما فيه خير ومصلحة جميع الفنانين.