Search
الثلاثاء ٢١ نوفمبر ٢٠١٧

اليازا أطلقت نشاطاتها بمناسبة اليوم العالمي لذكرى لضحايا السير

بدعوة من الجمعية الخيرية اليونانية في بيروت، اطلقت اليازا نشاطاتها بمناسبة اليوم العالمي لذكرى لضحايا السير في ندوة في المركز الثقافي اليوناني في الدكوانة يوم الجمعة في العاشر من تشرين الثاني 2017. وقد شارك في اللقاء سفير اليونان في لبنان تيودور باساس الذي شجع المشاركين للمبادرة الى مزيد من الجهود.

وقد حاضر الناشط في اليازا الدكتور زاهر مسعد عن اهمية تحسين السلامة المرورية من خلال صيانة دورية للطرقات بحسب المواصفات الدولية وعن أهمية الاتزام بالمعايير الاساسية لهندسة المرور في لبنان. كما حاضر المحامي لحود لحود عن أهمية تطبيق قانون السير وعن الدور الكبير الذي لعبته اليازا في اعداد ومناقشة القانون في المجلس النيابي وعن الثغرات الكبيرة في التطبيق.

وقدم الطبيب خضر حيدر حسن خلاصة أطروحة الدكتوراة حول اصابات الرأس في مدينة بيروت.

من جهته أعلن الدكتور زياد عقل عن مجموع نشاطات اليازا خلال مناسبة اليوم العالمي لذكرى لضحايا السير والتي تتضمن مشاركة اليازا في حوالي 80 نشاط خلال الاسبوع تتضمن  محاضرات لحوالي 3000 طالب من 50 مدرسة في القصر الجمهوري في اطار نشاطات الاستقلال ، مشاركات اعلامية عديدة وعن اطلاق مجموع قداديس لذكرى ضحايا السير تنطلق من سيدة الكرمل في الحازمية بالتعاون من جمعية انماء الحازمية ومؤسسة زينه حوش وصولا الى دعوة الجميع للمشاركة في القداس المركزي السنوي لذكرى ضحايا السير التي تنظمه اليازا في بازيليك سيدة لبنان في حاريصا للسنة العاشرة وذلك يوم الاحد 19 تشرين الثاني 2017 عند الساعة الحادية عشر قبل الظهر.

كما كرمت اليازا في هذه المناسبة رئيس الجمعية الخيرية اليونانية في بيروت وأعضاء اليازا الدكتور سامي مواقدية – امين سر الاتحاد الاوروبي لضحايا السير ، المحامي لحود لحود ، السيد فؤاد الصمدي والسيد فيكتور عبود.

 

 





ان مجلّة بصراحة الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة مجلّة بصراحة الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

شروط النشر: ان مجّلة بصراحة الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح مجلّة بصراحة الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.

*