Search
الخميس ١٨ يوليو ٢٠١٩

المنتج مروان حدّاد: المسلسلات العربية المشتركة إلى زوال، الكاتبة كلوديا مرشيليان: التخلّف ما زال موجوداً

عن المكتب الاعلامي: حلّ أبطال المسلسل اللبناني “أحمد وكريستينا” ضيوفاً على الحلقة الثالثة عشر من برنامج “Rating رمضان” من تقديم النجمة ميساء مغربي والإعلامي وسام بريدي، وانطلقت الحلقة مع المنتج مروان حداد الذي قال بأن التحدي في هذا المسلسل كان كبيراً وبأن كاتبة العمل كلوديا مارشيليان ومخرجه سمير حبشي كانا ضده في البداية عندما اختار الفنانين سابين ووسام صليبا ليعلبا دور البطولة لأنهما وجوه جديدة وأرجع هذا الاختيار لحبه الدائم في تبني الوجوه الجديدة ولحالة الملل التي تصيب المشاهد من تكرار الوجوه وبأن الممثلين اللبنانين عددهم قليل، مؤكداً ولائه للدراما اللبنانية الذي يسعى لأن يوصلها للخارج من دون مشاركة ممثلين غير لبنانيين، كما اعتبر بأن الدراما العربية المشتركة هي مرحلة مؤقتة ومصيرها الى الزوال، وعن مسلسل “أحمد وكريستينا” الذي تدور أحداثه بحقبة السيتينيات ويتناول المشاكل والصعوبات التي تواجه شاب وفتاة من دينين مختلفين يقعان في الحب، قال مروان بأن هذه القصة مستديمة وما زالت تواجه الشباب لغاية يومنا هذا وبأن المسلسل يلقي الضوء عليها من دون إعطاء حلول.

الفنانة سابين التي يراها الجمهور لأول مرة كممثلة، تلعب دور “كريستينا” الفتاة المسيحية وابنة الريف التي تضحي كثيراً وتتحدى أهلها ومجتمعها من أجل حبها لشاب مسلم، وقد صرحت خلال الحلقة بأنها واجهت صعوبة بتأدية هذا الدور لأنها تأتي من بيئة غير متعصبة دينياً كونها ولدت في بلد خليجي لا يعرف التفريق بين الأديان، وأعربت عن سعادتها بحصول “أحمد وكريستينا” على نسبة مشاهدة عالية محلياً، وحول إن كان التمثيل سيأخذها من الغناء قالت سابين بأنه سبق أن عرض عليها من قبل أدواراً كثيرة ورفضت لأنها كانت خائفة من هذه التجربة ولكن النص في “أحمد وكريستينا” أعجبها كثيراً وبأنها لن تتوقف عن الغناء.

وسام غسان صليبا الذي يجسد شخصية “أحمد”، قال بأن هناك اختلافاً كبيراً بين شخصيته الحقيقية وشخصيته في المسلسل، وبأنه غاص في عادات وتقاليد العائلات الاسلامية قبل تأديته الدور وتابع العديد من المسلسلات والأفلام السينمائية التي صورت في الستينيات ليطلع على ملابس وروح ذاك الزمن، أما عن دور والده الفنان غسان صليبا قال وسام بأنه ساعده كثيراً وتناقش معه حول هذه التجربة، لأنه في البداية لم يقتنع بتمثيله إلى أن شاهد أكثر من حلقة.

وانضم إلى قائمة الضيوف الممثل يوسف حداد الذي يلعب دور “جريس” خطيب كريستينا الذي فرضته عليها عادة زواج الأقارب، والذي يعود من غربته ليفاجىء برفض حبيبته له لأنها أحبت غيره، فقد وصف دوره بأنه مفصلي في العمل كما قال بأن العمل جريء لأنه يطرح قضية الزواج المختلط، أما عن منتج العمل قال يوسف: “استفزني مروان حداد في البداية عندما أختار سابين ووسام ليقوما بأدوار البطولة ولكنه أصاب في اختياره”، وفي حديث عن الدراما اللبنانية قال يوسف حداد بأن الممثل يجب أن يحفظ حقه إذا كان في الدراما المحلية أم العربية كأن لا يفرض عليه نصاً مناشداً القنوات اللبنانية بأن تثور على نفسها وتؤمن بأن الدراما اللبنانية لا تخسرّها.

وفي اتصال هاتفي مع الكاتبة كلوديا مارشيليان ورداً على قاله المنتج مروان حداد في بداية الحلقة أوضحت بأنها أكثر من يشجع الشباب والوجوه الجديدة ولكنها كانت تفضل بأن يعطى كل من وسام وسابين فرصة للتدريب على الدور قبل بدء التصوير، وأثنت على أدائهما في العمل قائلة بأنهم فاجئوها لأنهم جسدوا أدوارهم بطبيعية، وعن قصة المسلسل قالت بأننا نعيش في بلاد طائفية وبالرغم من التطور في الزمن إلا أننا ما زال التخلف موجود وما زلنا نغلق الستار على هذه المواضيع، مضيفة بأن الناس ما زالت تفهم العلمانية بالشكل الخاطىء وتعتبرها إلحاداً، ووصفت الممثل يوسف حداد بالرقم الصعب وبأنه يلعب دائماً الأدوار المركبة في نصوصها، وعن كونها أول من كتب مسلسل عربي مشترك وهو “روبي” أيدت هذه المسلسلات شرط أن تكون التركيبة منطقية ومناسبة للأحداث.

وفي نهاية الحلقة ردت سابين على التغريدات الموجهة إليها عبر مواقع التواصل الإجتماعي ووجهت تحية للمخرج سعيد الماروق الذي تعاونت معه في أغنيتها “طلقني” داعية له بالسلامة، أما وسام صليبا فعلق على صورة الممثل يوسف الخال بأنه صاحب كاريزما وخبرة وبأنه يتقن إختيار أدواره.

جدير بالذكر أن النجمة هيفاء وهبي ستحل ضيفة على حلقة الغد من برنامج “Rating رمضان” من تقديم النجمة ميساء مغربي والإعلامي وسام بريدي، ومن إنتاج شركة كلاكيت، وتنفيذ الإنتاج لشركة “Maximum Media” وهو يعرض يومياً على الهواء مباشرة على قناة “أبوظبي” عند تمام الساعة 1:30 ليلاً بتوقيت الإمارات وعلى قناة “النهار” عند الساعة 11:30 بتوقيت القاهرة، كما يعرض على قناة الـ “MTV” اللبنانية الساعة 10:45 بتوقيت بيروت.