Search
الجمعة ١٥ نوفمبر ٢٠١٩

المنتج مروان حداد: اما ان تقدم الحكومة للحراك ما يقنعه او تذهب

670

في ظل الاحتجاجات التي تدعو للإطاحة بكل الطبقة الحاكمة في لبنان.

غرّد المنتج مروان حداد مقدماً عدة اقتراحات خاصة بعدما قدّم الرئيس سعد الحريري مهلة 72 ساعة تنتهي اليوم بعد الظهر لتقديم حزمة من القرارات الإصلاحية بهدف تخفيف حدة الأزمة الاقتصادية.

وكتب “حداد”: “الحل اصلاحات حقيقية تقرها الحكومة ضمن ٧٢ ساعة.. الحراك يبقى في الساحات يراقب التنفيذ.. تفتح الطرقات الحكومة، تعلن عن كل خطوة بالتفصيل، الحراك يواكب الاصلاحات ويصحح الخلل عندما يراه خلال شهر، اما ان تقدم الحكومة للحراك ما يقنعه او تذهب“.

وانتشرت الاحتجاجات المناهضة للحكومة، التي تغذيها الظروف الاقتصادية الصعبة والغضب من الفساد الحكومي المتصور، في جميع أنحاء البلاد منذ يوم الخميس.

وردد المتظاهرون من جميع الأعمار والأديان هتافات تنادي بالإطاحة بحكام البلاد.

وسيطرت مشاهد تشبه المهرجانات على البلاد من العاصمة بيروت إلى البلدات النائية حيث صدحت مكبرات الصوت بالموسيقى بينما تدفقت الجماهير على الشوارع.