Search
الإثنين ١٥ أكتوبر ٢٠١٨

الممثل هشام ابو سليمان كشف تجربته السوداء في الدراما اللبنانية واسباب خلافه مع المخرج سمير حبشي

حل الممثل اللبناني هشام أبو سليمان ضيفاً ضمن برنامج “أبيض أسود” مع الاعلامي قاسم دغمان على شاشة للـnbn ضمن الفقرة الثانية “أبيض أسود فن” الساعة 8:30 مساءً.

الفنان أبو سليمان اعتبر أن الدراما اللبنانية سوداء بنظر المواطن اللبناني الذي يشاهد الدراما السورية والتركية بدلاً من الانتاج المحلي مشيراً الى أنه لا يتابع الاعمال التي يقوم بها بسبب إنشغاله في التصوير والتحضير لأدوار جديدة “لكن أنا كممثل أعرف ما أقوم به وكيف لازم أبرز”.

وعن الذي يتحمل المسؤولية ببقاء الدراما اللبنانية هابطة كما قال سليمان ” الكل بيتحمل المسؤولية من الدولة الى الممثل فالصناعة والمنتجين”

وقال الفنان هشام أبو سليمان: إن المجتمع اللبناني متشرذم والدراما اللبنانية لا تشكل المرآة التي تعكس ما نعيشه فهي تشبه كل شيء الا الواقع اللبناني” 90 بالمئة من الدراما اللنبانية ما بتشبهنا يمكن بتشبه المكسيك، اصلا اذا شلتها وحطيطتها بأي محل ممكن تشبهو لكن بأكد انها لا تشبه المجتمع اللبناني”.

مسلسل “الغالبون” بيشبهنا لأنه يروي أحداث تاريخية عاشها البلد ومواطنيه، لذلك علينا البحث عن قصص تمسنا ووضعها في قالب درامي وهكذا نستطيع ان نتغلب على كل الدول بأعمالنا ” لإنو ما ناقصنا شي عنا خامة ممثلين جيدة”.

وعن الآلية التي يعتمدها لقبول الأدوار التي تعرض عليه أكد الممثل هشام أبو سليمان أن مشاركته في العمل تبنى على أساس العمل ،الفكرة والشخصية خصوصاً اذا كانت تناسبه أم لا.

سليمان ورداً على أسئلة تتمحور عما اذا كان حقه مهدوراً في الوسط الفني أم العكس صحيح لفت الى أنه لم يأخذ أدوار بطولة لكنه يحب الاعمال التي قدمها “وأنا ناجح في أدواري وكل دور يختلف عن الأخر وما بيشبه التاني… أدوراري متنوعة والسبب انو عم حاول وصل فكرة للكل أنو ما تضلكن تعطوني بس الأدوار الشريرة أنا محترف وبكل ثقة بالنفس وبحب عملي وماشي على الطريق الصحيح”.

وعن النميمة والحسد داخل الوسط قال الفنان هشام أبو سليمان ” اذا فيه حدن بيحكي من وراي فآخر همي ويلي بيعرف هشام ابو سليمان كونوا على ثقة انا ما بيحكي عن حدن انا ابيض وقلبي ابيض وبيتعامل مع كل الناس بمودة ومحبة”.

اما عن زملائه في الوسط فلم يذكر هشام ابو سليمان أسماء ممثلين أصدقاء له سوى الممثل باسم مغنية قائلاً ” أصحابي بمعنى نضهر سوى ونكزدر ونتعشى فهني من خارج الوسط الفني”.

الفنان هشام أبو سليمان اعترف خلال الحلقة أنه يندم على المشاركة في مسلسل “سارة” كتجربة سوداء لا يحب ان تتكرر لأنه لم يحب التجربة بتاتاً ولم يحب تعامل المخرج سمير حبشي معه خلال تأديته للدور مع العلم أن مشاركته كانت بسيطة و”ببلاش” قائلاً ” ما حبيت كيف تصرف معي المخرج سمير حبشي عصب كتير عليي انا اصلاً هوي بيحكي مع كل الممثلين هيك، يمكن لانو ما عرفني فكرني اي حدن جايي يقدم الدور ويفل وبسبب هالقصة اليوم انا على خلاف معو وما في حكي بيناتنا بس بقلوا ما حبيت كيف تصرفت معي بس بحب أعمالك وشغلك كتير..

اما التجربة البيضاء التي مر بها فهي “مسلسل زمن الأوغاد”.

وفي ختام الحلقة وجه الممثل هشام أبو سليمان رسالة للممثل أنطوان كرباج قائلاً ” كنت حبك من أنا وصغير واحلم انو مثل معك قبل أن أدرك انني سأسلك مجال التمثيل هالحلم الأبيض تحقق ومثلت معك بمسلسل “لولا الحب”.