Search
الأحد ١٨ نوفمبر ٢٠١٨

الممثلة كيرا نايتلي تعرضت لانهيار عصبي.. وهذا ما كشفته

انضمت الممثلة كيرا نايتلي الى مجموعة من المشاهير الذين سبق لهم وتحدثوا عن تجربتهم مع اضطراب ما بعد الصدمة  منهم اريانا غراندي، ليلي ألين، ويل يونغ وميل بي.

وكشفت “نايتلي” عن تعرضها لانهيار عصبي عندما كانت بعمر 22 عاما، حيث شُخص حينها كاضطراب ما بعد الصدمة، في وقت كانت تعاني فيه من التأقلم مع بزوغ شهرتها المفاجئ.

وبحسب “بي بي سي” عربي، فقد اشارت الممثلة إنها اضطرت الى اخذ إجازة عن العمل لمدة عام بعد بطولتها لفيلمي “قراصنة الكاريبي” و”وقائع حب”.

واعترفت كيرا أنه على الرغم من الشهرة التي حصلت عليها إلا أن النقد الذي وُجه لأدائها جعلها تشعر أنها “بلا قيمة”. وكشفت انها كانت خائفة من الخروج من المنزل ومواجهة كاميرات الباباراتزي حيث ان نحو 20 مصورًا فوتغرافيا يلاحقها في ذلك الوقت طالبًا التحدث اليها.

كما تلقت الممثلة علاجا عبر التنويم الايحائي (المغناطيسي) لمنع تعرضها لنوبات فزع ولكي تكون قادرة على حضور حفل توزيع جوائز بافتا في عام 2008، حيث رشحت لنيل إحدى جوائزها عن فيلم “اتونميت” (التكفير عن الذنب) في عام 2008.

وبعد عودتها إلى العمل في عام 2010، شعرت أنها شفيت بشكل جيد جداً وبانها لم تعد تهتم بوجهات نظر الآخرين.