Search
الإثنين ١١ ديسمبر ٢٠١٧

الممثلة آن ماري سلامة تَروي قصتَها مع الناطور الذي حاول اغتصابها

روت الممثلة آن ماري سلامة قصة محاولة الاعتداء التي تعرضت لها في منزلها في محلة ضهر صربا الطابق الخامس وذلك بعد ان اطلت عبر شاشة الـ OTVلتروي كل القصة وتوجه نصيحة لكل فتاة ان تدافع عن نفسها وان لا تخاف.

اشارت “سلامة” الى انها كانت نائمة في منزلها وفجاة شعرت ان هناك شيئاً ايقظها لتكتشف ان باب الغرفة مفتوحاً وهي كانت على يقين ان باب غرفتها اقفلته قبل ان تخلد الى النوم.

وتابعت “آن ماري” القصة مشيرة الى انها افتكرت ان شقيقها عاد الى المنزل ولكن هي شعرت ان هناك “نفس غريب” تحت السرير لتكتشف انه “ناطور” المبنى الذي تسكن فيه. وتابعت كاشفة انه اتى بثيابه الداخلية فبدأت بالصراخ فهجم عليها “الناطور” ووضع يداً حول عنقها ويداً على فمها كي يسكتها وحاول الاعتداء عليها.

“آن ماري” اشارت الى انها استجمعت كل قوتها ودفعته بعيداً عنها وكانت اتخذت القرار بقتله في حال اقترب منها وراح يقول “انه كان يريد فقط النظر اليها”.

وبدأت الصريخ كي يخرج من المنزل فهرب من “المنور الصغير” فاستجمعت قواها وخرجت من المنزل وتوجهت الى بيت خالتها بالقرب من منزلها وكانت منهارة.

لفتت “آن ماري” الى انها اتخذت كل الاجراءات القانونية وحضرت الشرطة وعاينت المكان واخذت البصمات.

لاحقاً القت الشرطة القبض على “الناطور وزوجته”وفي اقل من 24 ساعة على الحادثة.

آن ماري طالبت من الجميع ان لا يستخفوا بالدولة اللبنانية لانهم قاموا بواجبهم بسرعة.

اكدت “ىن ماري” انها وُلدت من جديد وانها ليست ضد احد ولكن يجب على الجميع ان ينتبهوا لأن هناك اشخاص اتوا الى لبنان لديهم “هوس جنسي”. وطلبت من الجميع ان ينتبهوا لمن يؤجرون بيوتهم.

ولفتت الى انها لن تسقط حقها وستطلب اشد العقوبات بحق هذا المجرم ولن تسكت على فعلته.

ولكل فتاة تقول “دافعي عن نفسك ولا تخافي” .