Search
Tuesday 25 February 2020
  • :
  • :

المستشار تركي آل الشيخ يطمئن متابعيه “أنا بخير ولا تسمعون الاشاعات”

طمأن المستشار تركي آل الشيخ، رئيس هيئة الترفيه في المملكة العربية السعودية، متابعيه ومحبيه عن حالته الصحية، مقدما الشكر لكل من سأل عنه، حيث طالبهم بعدم الاستماع الى الاشاعات التي تطلق حول صحته.

ونشر المستشار تركي آل الشيخ، صورة له عبر حسابه على انستغرام، حيث ظهر وقد أجرى بعض الفحوصات الطبية ويبدو عليه التعب، وكتب: “أشكر كل من سأل عني، أنا بخير ولا تسمعون الاشاعات”.

أيضاً كان المستشار السعودي قد نشر صورة له من داخل المستشفى، حيث كان يتلقى العلاج اللازم خارج المملكة وذلك بعدما أصيب بوعكة صحية شديدة خلال الفترة الماضية.

وقد تداعى عدد كبير من النجوم والوجوه المعروفة والاعلاميين من كافة الدول العربية الى التمني له بالشفاء العاجل وأن يعود الى بلده بخير وصحة.

من جهة أخرى، كان المستشار تركي آل الشيخ، قد أعلن منذ عدة أيام عن خطة عمل خلال الـ4 أشهر المقبلة لتقديم عدة أعمال فنية في السعودية ومصر، وقال “لا استطيع الجلوس من دون عمل حتى لو الصحة ليست بخير نحن نرسم الآن موسمين في الـ ٤ شهور القادمة ان شالله بتوجيهات من سيدي ولي العهد وسيكون للمسرح والفن والاوبرا المصرية نصيب معنا ان شالله”.

وكان تركي آل الشيخ، رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للترفيه بالمملكة العربية السعودية، قد أجرى في صيف 2019 بعض التعديلات على اللجنة الفنية في الهيئة، والتي ستكون برئاسته.

وشملت التعديلات الجديدة تعيين، سالم الهندي، نائبًا للجنة، وذلك بشكل مستقل عن عمله كمدير تنفيذي في شركة روتانا للصوتيات والمرئيات، وعضوية كلاً من زكي حسنين، محمد زكي حسنين، زياد حمزة، نواف البناي وعبدالله مخارش، وذلك لإعادة تنظيم آلية ترخيص الحفلات الفنية، وأوقاتها وأسعار تذاكر حضورها في كل مناطق المملكة.

نذكر أن الهيئة العامة للترفيه، هي إحدى المبادرات المنبثقة من رؤية المملكة العربية السعودية 2030، والتي تأسّست بأمرٍ ساميّ في 7 أيار/مايو 2016، بهدف تطوير وتنظيم قطاع الترفيه ودعم بنيته التحتية في المملكة، وذلك بالتعاون مع مختلف الجهات الحكومية والقطاع الخاص، وفق استراتيجيتها المعتمدة، الهادفة إلى المساهمة في تحسين جودة الحياة في المملكة.