Search
الخميس ١٧ أكتوبر ٢٠١٩

المخرج كميل طانيوس لباتريسيا هاشم: ريما نجيم صديقتي وناي نفاع ملاكي الحارس

متابعة – بصراحة: بعد النجاح الكبير الذي حققه برنامج “ديو المشاهير” بموسمه الأول على شاشة MTV، حلّ المخرج اللبناني كميل طانيوس ضيفاً على برنامج “بصراحة” مع الإعلامية باتريسيا هاشم عبر أثير إذاعة “فايم أف أم”، وشكر كميل في البداية فريق عمل البرنامج الذي يعود له الفضل واعتبر طانيوس ان الله دائماً ما يعطيه أكثر ما يستحق وأكد على أن نجاح “ديو المشاهير” شكّل له صدمة لناحية نسبة المشاهدة العالية حيث كان البرنامج حديث الناس. وإعتبر كميل أنه ليس صحيحاً أن جميع البرامج الكبرى على “أم تي في” تمنح للمخرج باسم كريستو، وأكد على أن باسم كريستو من الأشخاص الذين يستحقون أن يشرفوا على مثل هذه البرامج الكبيرة، وإعتبر طانيوس أن الأمر يتعلق بفريق عمل معين يحب العمل مع مخرج معين وهناك منتجون قد تعوّدوا على العمل مع مخرجين معينين، واليوم المنتجة جنان ملاط تحب العمل مع باسم كريستو، بينما المنتجة ناي نفاع تحبّذ العمل معه وإعتبر كميل أن “ناي” بمثابة ملاكه الحارس.

من جهة ثانية، إعتبر كميل أن في الحياة لا يوجد شيء دون مقابل، والفنانين الذين حلًوا ضيوفاً على برنامج “ديو المشاهير” لم تقصِّر القناة معهم أبدا، وشكر جميع الفنانين الذين شاركوا وجميع الفنانين الذين لم يشاركوا وجميع الفنانين الذين تمنوا المشاركة والفنانين الذين رغبوا في المشاركة ولم يشاركوا فإن هذا الأمر يعود للكيمياء بين الفنانين ضيوف كل حلقة ولا نستطيع أن نفرض الفنانين على نجوم الصف الأول خاصة وأنهم شاركوا دون أي مقابل مادي، إضافة إلى بعض المحطات المشاركة في الانتاج او العرض والتي كان لها شروط معينة.

وعن عدم مشاركة الموسيقار ملحم بركات في الحلقة النهائية من “ديو المشاهير”كما كان معروفاً، أكد كميل على أنهم تكلموا مع الموسيقار في البداية ولكن لم يتم التوصل إلى إتفاق، وأرجع سبب ذلك إلى أن الموسيقار قد لا يرغب في أن “تزعل” منه محطة LBCI وأنه يؤيده في الرأي لأن LBCI ليست مقصرة معه.

وفيما يتعلق بمغادرة الإعلامية ريما نجيم لإذاعة “أغاني أغاني” أكّد كميل أنه يكن لها المحبة والإحترام وأنهما صديقان وعلى تواصل دائم، معتبراً أن هناك ظروف للعمل وسوء تفاهم وأنه يحترم رأي السيد جهاد المر، والإنفصال تم بهدوء، كاشفاً عن أن هناك بعض الأمور التي كانت تزعج ريما في الإذاعة دون أن يذكرها، مؤكداً على أنه حاول إصلاح الأمور بين ريما وجهاد المر الا انه لم يتوصل الى ذلك.

في سياق أخر، أكد كميل طانيوس على أن محطة “أغاني أغاني” محطة فنية ولا تحظى بدعم مادي ضخم، وكل من يقدم فناً مرحب به في المحطة وأي عمل يتعلق بتلفزيون الواقع مرحب به لأنه يجذب الجمهور، وليس هناك أي تحفظ على اي فنان لأن “أغاني أغاني” محطة فنية .