Search
الأربعاء ٢٠ سبتمبر ٢٠١٧

الشتاء يحل في ويستروس مصحوباً برياح الانتقام في الموسم الجديد من “جيم أوف ثرونز”

3

مقالات مختارة: بعد ستة مواسم من الصراعات بين الأسر وأعداد لا تحصى من الموتى يحل الشتاء أخيرا على قارة ويستروس، في مسلسل الخيال الشهير (جيم أوف ثرونز) الذي تبثه شبكة (إتش.بي.أو)، حاملا معه جيش الموتى الأحياء ورياح انتقام مكبوت.

وفي حفل فخم بوسط مدينة لوس أنجليس يوم الأربعاء عرضت الحلقة الأولى من الموسم السابع بقاعة والت ديزني للحفلات الموسيقية والتي أضيئت بصور للتنانين والنار والجليد بهذه المناسبة.

ويشهد الموسم الجديد عودة للشخصيات الرئيسية للمسلسل والتي لم يعد لديها ما تخسره بعد أن ضحت بأسرها وأطفالها وبراءتها وكرامتها وحتى حياتها كما هو الحال مع جون سنو الذي عاد من الموت.

وهناك الكثير على المحك فيما تتجه تلك الشخصيات نحو حرب كبيرة ستحدد من سيجلس على العرش الحديدي ويحكم الممالك السبع لقارة ويستروس بينما يتقدم صوبهم جيش من الموتى الأحياء يقودهم فرسان من الثلج يعرفون باسم (ذا وايت ووكرز) وهو ما يهدد بهلاك البشرية.

وتظهر فكرة الانتقام مبكرا في الحلقة الأولى التي تحمل عنوان (دراجونستون) حين تحذر إحدى الشخصيات قائلة “إذا نجا ذئب واحد فالخراف لن تكون أبدا آمنة”.

وطُلب من الضيوف عدم الكشف عن أي تفاصيل عن حبكة الحلقة التي ستعرض على شبكة (إتش.بي.أو) يوم الأحد لكن تسريبات عن الحلقة بدأت تظهر بالفعل على الإنترنت.

وقالت الممثلة صوفي ترنر إن شخصيتها سانسا ستارك، التي تطورت من أسيرة صغيرة إلى زعيمة تتمتع بالرزانة، سيكون عليها أن تتعامل مع القوة التي اكتشفتها في نفسها حديثا.

وقالت ترنر لتلفزيون رويترز على السجادة الحمراء “ليس لديها (سانسا) أي فكرة عن كيفية التعامل مع ذلك ولعب هذا الدور لأنها لم تتصرف بهذا الشكل من قبل”.

وتدور أحداث (جيم أوف ثرونز) المقتبس عن سلسلة كتب (أ سونج أوف أيس أند فاير) للكاتب جورج أر.أر. مارتن حول صراع ملحمي عبر عدة أجيال للجلوس على العرش الحديدي.

وهذا هو المسلسل الأكثر مشاهدة على شبكة (إتش.بي.أو) إذ تابع نحو 25 مليون متفرج الموسم السابق الذي شهد صعود نساء ويستروس وتوليهن السلطة.

وبنهاية الموسم السابق كانت سيرسي لانيستر (لينا هيدي) تجلس على العرش الحديدي في كينجز لاندينج عاصمة الممالك السبع وبجانبها شقيقها جايمي وهما يصارعان للتعامل مع وفاة أبنائهما.

أما دينيريس تارجاريان (إيميليا كلارك) فشوهدت في نهاية الموسم وهي تبحر نحو ويستروس بصحبة تيريون لانيستر بالإضافة إلى جيشها وتنانيها لاستعادة عرش أجدادها.

ونجحت آريا ستارك (مايزي وليامز) في قتل الرجل الذي قتل أسرتها بينما أصبحت سانسا وجون سنو حكام الشمال.

وتنتهي السلسلة الملحمية بموسم ثامن سيعرض العام المقبل. ويجري حاليا تطوير مسلسلات تدور أحداثها في ذات العالم الخيالي. رويترز