Search
الثلاثاء ٢٦ سبتمبر ٢٠١٧

الربيع العربي والتطرّف ومسألة النازحين ابرز قضايا مهرجان “مسكون”

تقام من 13 حتى 17 أيلول في سينما “متروبوليس أمبير صوفيل” في الأشرفية، الدورة الثانية من مهرجان “مسكون”، أول مهرجان في المنطقة العربية متخصص في أفلام الرعب والفانتازيا والإثارة (الثريلر) والحركة (الأكشن) والخيال العلمي. وتتميز النسخة الثانية من المهرجان بتنوّع أفلامها، وبِكَون عدد منها يتناول قضايا مرتبطة بالعالم العربي، كالربيع العربي والتطرّف الديني ومسألة النازحين، بأسلوب الإثارة (الثريلر) والفانتازيا.  ويستضيف المهرجان عدداً من مخرجي الأفلام المعروضة وممثليها ومنتجيها، يُحيي بعضُهم ورش عمل متخصصة للعاملين في حقل السينما، أو يشاركون في لجنة تحكيم مسابقة “مسكون” للأفلام القصيرة من هذا النوع، فيما سيكون الجمهور على موعد مع حفلة cine concert يقدّم فيها أحد أبرز مؤلفي موسيقى الأفلام عزفاً حياً مع فرقته  يرافق عرضاً سينمائياً.

وتنظّم شركة “أبوط برودكشنز”(Abbout Productions) المهرجان للسنة الثانية توالياً بالتعاون مع  جمعية متروبوليس (Metropolis Association) والأكاديمية اللبنانية للفنون الجميلة- جامعة البلمند ALBA)) وموقع “سينموز” Cinemoz الالكتروني.

وقالت مديرة المهرجان ميريام ساسين إن الدورة الأولى من المهرجان العام الفائت قوبلت “بترحيب عارم وتشجيع من جمهور هذا النوع من الأفلام والعاملين في صناعة السينما (…) مما أكّد الحاجة إلى مثل هذا المهرجان في لبنان، وكان حافزاً لتطوير المهرجان وإطلاق مبادرات جديدة ضمن نسخته الثانية”.

وأشارت إلى أن “نسخة هذه السنة تُكمل في الاتّجاه نفسه وتقدّم الأفضل في هذا النوع السينمائي من مختلف أنحاء العالم مع تنوّع في الأفلام يرضي كل الأذواق”.

وشددت ساسين على أن مهرجان “مسكون” سيستمر في “السعي إلى تشجيع صناعة هذا النوع من الأفلام في العالم العربي، وسيبقى ملتزماً رعاية هذا النمط السينمائي في لبنان والمنطقة”. ولاحظت أن “كمية الأفلام العالية الجودة” التي تقدمت إلى مسابقة الأفلام القصيرة التي أطلقها المهرجان في لبنان “تدلّ على الطاقة الموجودة لدى الشباب وإرادتهم لتغيير مشهد السينما العربيّة”.

أما المدير الفني للمهرجان أنطوان واكد فأشار إلى إن “ثلاثة من الأفلام المختارة لهذه السنة تعالج مواضيع مرتبطة مباشرة بمنطقة الشرق الأوسط، وتحديداً الربيع العربي والتطرّف الديني وأزمة النازحين”. ولاحظ أن هذه الأفلام “تجرأت على استخدام هذا النوع السينمائي لكي تعكس حالة العالم اليوم وتحديداً منطقتنا الحافلة بالمواضيع التي تنبغي الإضاءة عليها”. وأضاف: “أمنيتنا أن تحذو السينما العربيّة هذا الحذو، وتبدأ بمعالجة المواضيع المعقّدة التي نعيشها كل يوم، من خلال سينما الفانتازيا والإثارة والرعب والخيال العلمي”.

البرنامج…والضيوف

ويُفتَتَح “مسكون” بفيلم The Nile Hilton Incident للسويدي من أصل مصري طارق صالح الذي فاز بجائزة لجنة التحكيم الكبرى في مسابقة سينما الدراما العالمية في “صندانس”. وهذا الفيلم “ثريلر” أسود تدور حوادثه في مصر خلال بداية الثورة، ويتولى الدور الرئيسي فيه الممثل السويدي من أصل لبناني فارس فارس. وقال واكد إن اختيار هذا الفيلم لافتتاح “مسكون” هو “بمثابة رسالة من المهرجان مفادها أنّ هذا النوع من الأفلام يمكن أن يكون باللغة العربيّة وأن يعالج مواضيع مرتبطة مباشرة بقضايا المنطقة”.

ويتمحور فيلمان آخران على مواضيع مرتبطة بالعالم العربي. فمن النمسا يُعرَض فيلم Cold Hell للمخرج الفائز بجائزة أوسكار ستيفان روزوفيتسكي، وهو “ثريلر” نسوي اجتماعي عن التطرف الديني تتألق فيه بأدائها القوي الممثلة فيوليتا شوراولو التي ستحضر إلى بيروت لتقدّم فيلمها لجمهور “مسكون”. ومن هنغاريا فيلم Jupiter’s Moon للمخرج كورنيل موندروتشو الذي شارك في المسابقة الرسميّة لمهرجان “كان” السينمائي العام الفائت، وهو يتناول موضوع أزمة اللاجئين من زاوية الفانتازيا و”الثريلر”.

وتتنوع الأفلام الأخرى في مهرجان هذه السنة بحيث ترضي مختلف الأذواق.

ففيلم The Villainess للمخرج الكوري جونغ بيونغ جيل، والذي عُرض هو الآخر في مهرجان “كان” هذه السنة، يتضمن بعض مشاهد الأكشن الأكثر إدهاشاً، ويبدأ بمشهد من ثماني دقائق صورت بلقطة واحدة.

أما Dave Made A Maze للمخرج الأميركي بيل واترسون، فهو كوميديا مبتكرة، أُنتجَت بموازنة منخفضة، في حين أن A Dark Song للمخرج الإيرلندي ليام غافين فيلم رعب يتناول موضوع الحداد.

وفي البرنامج أيضاَ Good Manners الفائز بجائزة لجنة التحكيم الخاصة في مهرجان لوكارنو السينمائي، وهو فيلم للمخرجين ماركو دوترا وجوليانا روخاس عن رواية خرافية اجتماعيّة برازيليّة في أجواء القوى الخارقة للطبيعة. وسيكون المخرجان موجودَين خلال المهرجان مع المنتج الفرنسي للفيلم  كليمان دوبوانويل للقاء الجمهور.

كذلك يحضر المهرجان ضيف آخر هو المخرج الفرنسي إيريك فاليت الذي سيقدّم فيلمه   Le Serpent Aux Mille Coupures من نوع “الثريلر”.

تحيتان وموسيقى سينمائية…وورش عمل

وبالتعاون مع السفارة الإيطاليّة والمركز الثقافي الإيطالي و”نادي لكل الناس”، يخصص “مسكون” تحية لمخرجين إيطاليّين من الأبرز في حقبتهما في هذا النوع من الأفلام هما داريو أرجينتو ولوتشيو فولتشي. وفي قسم الكلاسيكيات، يحتفي المهرجان بالعيد الـ40 لفيلم الرعب المميّز Suspiria من إخراج أرجينتو.

وسينظّم المهرجان في الـMusic Hall  (ستاركو) حفلة موسيقية سينمائية cine concert ضخمة هي الأولى من نوعها في لبنان، تُعرض خلالها رائعة لوتشيو فولتشي السرياليّة The Beyond” مترافقة مع عزف حيّ لمؤلّف موسيقى الفيلم فابيو فريتزي وفرقته.

ويُقدّم فريتزي كذلك ورشة عمل عن التأليف الموسيقي خلال المهرجان، علماً أنه يُعتَبَر أحد أبرز المؤلّفين الموسيقيّين في إيطاليا، وقد استخدم المخرج الأميركي كوينتن تارانتينو موسيقاه في فيلمه Kill Bill Volume 1.

كذلك يستضيف المهرجان مصمم ملصقات الأفلام الشهير الفنان البلجيكي لوران دوريو، الذي سيُعرّف المهتمين بفن ملصقات الأفلام البديلة من خلال ورشة عمل يحييها، علماً أن أعماله الفريدة تناولت بطريقة جديدة ومبتكرة أفلام ألفرد هيتشكوك وفريتز لانغ وفرانسيس فورد كوبولا وكوينتن تارانتينو وستيفن سبيلبرغ وآخرين.

أنشطة مرافقة

وخلال المهرجان، سيتم الكشف عن الإنتاجات الجديدة لموقع “سينموز” Cinemoz الالكتروني، الشريك الأساسي لمهرجان “مسكون” وأبرز مشجّعي ومنتجي “هذا النوع من الأفلام في المنطقة.

وعلى غرار العام الفائت، ستزدان سينما “متروبوليس أمبير صوفيل” بديكور مستوحى من أفلام الفانتازيا، وستشهد أنشطة من الأجواء نفسها تُقام بالتوازي مع عروض الأفلام. وفي هذا الإطار، سيتولى رسامون لبنانيون عرض أعمالهم المستوحاة من هذه الأجواء، أو سيعدّون رسوماً حية من الأجواء نفسها، ومجموعة Lebanese Otaku ستعرض أزياء شخصيات من الأفلام وستنظّم ورش عمل، والمكتبة العامة Aleph B ستنظّم ورشة عمل عن دمى الطين، وGame Cooks ستعرض لعبة الواقع الافتراضي اللبنانيّة Vindicta.

كذلك يقام خلال “مسكون” أول معرض للسلع المتصلة بموضوع المهرجان، من قمصان الـ”تي شيرت” التي صمّمها فنانون لبنانيّون، والدمى المصنوعة يدوياً، والشموع المخيفة، ودفاتر الملاحظات وغيرها.

مسابقة “مسكون”

وسيتم خلال المهرجان عرض الأفلام المشاركة في مسابقة “مسكون” اللبنانيّة الأولى لأفلام الفانتازيا و”الثريلر” والرعب القصيرة، والتي تهدف إلى تشجيع السينمائيين اللبنانيّين على أن تكون لهم أفلامهم الخاصة من هذه الفئة. وكشفت ساسين أن “التجاوب والإقبال على المسابقة فاقا التوقّعات”،  مؤكدةً أن “نوعيّة الأفلام تعد بمستقبل واعد” في هذا المجال.

وتتنافس على المسابقة الأفلام الآتية: 555 لرجا معين طويل، وThe Howl لساندرا تابت، و”سحر” لمحمّد ياسين، وRedrum لجوليان قبرصي، وAryan لإيلي سلامة، وNot a vegetarian movie لبيتر عون، و”رعب ليلكي” لزياد قموع، وLa Geante Rouge لماريا غوش، وDaydream لريان أبي رعد، وMerry Go Round لجوان راغب، وAbîme لروى فيليب، وReprisal لمايك مالاجاليان.

وسيُدرَج الفيلم الفائز بالمسابقة في المسابقة الرسمية للأفلام القصيرة ضمن مهرجان “سيتجس” Sitges  الدولي لسينما الفانتازيا والرعب في إقليم كاتالونيا الإسباني، الذي يعدّ أهم مهرجان في العالم لهذا النوع من الأفلام. وسيتلقى مخرج الفيلم الفائز دعوة لحضور المهرجان الذي يقام من 5 إلى 15 تشرين الأول المقبل.أما جائزة موقع “سينموز” (Cinemoz) الإلكتروني ،  فستكون عبارة عن جائزة نقدية قدرها 1500 دولار أميركي، إضافة إلى توزيع الفيلم الفائز على منصّة “سينموز”.

وستتولى اختيار الفيلم الفائز لجنة تحكيم دوليّة مؤلّفة من المديرة الفنّية لمهرجان نوشاتيل السويسري أناييس إيميري، والمنتج والمبرمج والموزع البلجيكي تييري فيليب، والمخرج الفرنسي إيريك فاليت.

البطاقات

وتجدر الإشارة إلى أن بطاقات مهرجان “مسكون” تُباع في سينما “متروبوليس أمبير صوفيل”. أما بطاقات الـ Cine Concertفتُباع في  Virgin Ticketing Box Office.