Search
الأربعاء ١٩ ديسمبر ٢٠١٨

الرئيس عون يناشد رواد الانترنت

670

شارك رئيس الجمهورية العماد ميشال عون في اعمال القمة السابعة عشرة للمنظمة الدولية للفرنكوفونية، في دورتها الـ17 في ارمينيا بمشاركة 84 دولة ممثلة برئيسها او ممثل عنها.

القمة التي جمعت دولاً تعتمد اللغة الفرنسية لغة الأم أو لغة ثانوية، فتحت مجالا للدول المشاركة في اجراء لقاءات ثنائية وجانبية على هامش اعمالها، حيث تناول المسؤولون الاوضاع في المنطقة، وكيفية التلاقي والحوار بين الاديان والحضارات.

رئيس الجمهورية العماد ميشال عون القى كلمة لبنان في هذه القمة واعتبر أن الفرنكوفونية تهدف، فضلا عن جعل اللغة الفرنسية قريبة ومحبوبة من المجتمعات، إلى تعميق الحوار بين الحضارات وتقريب الشعوب عبر معرفة بعضها البعض”. ورأى أن “المطلوب اليوم من الفرنكوفونية أكثر من أي وقت مضى، أن تؤكد رسالتها القائمة على العيش معاً.

وفي نفس السياق، غرّد فخامة الرئيس على حسابه الخاص عبر موقع تويتر مؤكداً ان خسارة لغة تعني له خسارة إنسان عزيز، مع ما تحمل الخسارة من ألم! وها هي اليوم اللغة الفرنسية تفقد من بريقها على شبكات التواصل الإجتماعي سواء بتفكّك الجمل أو بضياع قواعد النحو والإملاء، ويبقى صون هذا الإرث الثمين ونقله إلى الأجيال المقبلة هو واجبنا جميعاً”.

فخامة الرئيس حثّ رواد الانترنت على التمسك بالغة الفرنسية وكتابتها بشكل صحيح خاصة مع اعتماد الاغلبية كتابة الاحرف “بالكرشوني” وهذا ما يضعف اللغتين العربية والفرنسية في آن.

تفاعل رواد الانترنت مع تغريدة الرئيس حيث كتبت رئيسة تحرير موقع “بصراحة” الالامية باتريساي هاشم تغريدة باللغة الفرنسية مقتبسة عن شاعر فرنسي وارفقتها بهاشتاغ “لعيون_الرئيس” وقالت: ” Tant que la vie fera palpiter mon cœur, il n’oubliera pas ma patrie délaissée, plus chère et plus belle dans ses douleurs, sa tristesse et ses orages, que le reste du monde aux heures où brille le soleil…  #لعيون_الرئيس”.

كما علّق البعض مشيراً أن على الاجيال القادمة الحفاظ على اللغة العربية قبل غيرها، التي تفقد اهميتها ايضا مع وسائل التواصل.