Search
السبت ١٩ أكتوبر ٢٠١٩

اطلاق الموسم الخامس من “ذا فويس” من بيروت… و”أكشن” بين راغب واحلام؟

670

ضمن مؤتمر صحفي جامع، أقيم في O By Michel Fadel، ضمّ حشداً من أهل الصحافة والإعلام، بالاضافة  إلى كوكبة من نجوم مواقع التواصل الاجتماعي والمدوّنين والمؤثّرين، اطلق الموسم الخامس من برنامج “ذا فويس”، بحضور النجوم المدربين: السوبرستار راغب علامة، الديفا المغربية سميرة سعيد، النجمة الاماراتية احلام والنجم المصري محمد حماقي، الى جانب المتحدث الرسمي باسم مجموعة MBC مازن حايك.

بداية، رحّب حايك بالنجوم-المدرّبين الأربعة، حيث وصفهم بـ “المتميّزين بجماهيريتهم والمتألّقين عبر عقودٍ من الزمن بمسيرتهم المهنية الحافلة”، متمنياً لهم التوفيق في اختيار المشتركين وتدريبهم، بهدف تمكين الأفضل والأجدر بينهم من الفوز بالبرنامج. كما وجّه حـايك تحية خاصة لكافة النجوم – المدرّبين الذين تعاقبوا على البرنامج بمواسمه الأربعة الماضية، مثمّنياً مساهماتهم في نجاحه.

أما بالنسبة للتغييرات التي طرأت على صفوف النجوم-المدرّبين، وتحديداً مسألة مشاركة راغب وأحلام مجدداَ، جنباً إلى جنب، والتي كانت محور انشغال اهل الصحافة والاعلام، خصوصا بعد المشاكل السابقة التي حصلت بين راغب واحلام، الا ان حايك أوضح أن “هناك دينامية إيجابية جديدة في العلاقة تحكمها طبيعة البرنامج التنافسية، كون النجوم الأربعة مدرّبين لفرقهم المنفصلة – المتّصلة، لا أعضاء في لجنة تحكيم تحتاج منهم إلى تناغم واتفاق في التقييم وااتصويت أو ما شابه”.

هذا وكما كان واضحا المزاح بين اعضاء لجنة التحكيم في المؤتمر وتحديدًا راغب واحلام، اذ وخلال اجابة على احد الاسئلة عما اذا كنا سنشهد مناوشات أو “أكشن” بينهما في البرنامج، قالت احلام: “انا حياتي كلها أكشن، يعني توقعوا اي شي”، ليرد راغب قائلا: “عالهوا توقعوا اي شي”، مستطردًا انه وعند الاتفاق على مشاركته في هذا الموسم من البرنامج والبحث في كافة التفاصيل، آخر ما تطرق اليه هو اسماء المدربين، وعندما قالوا ان احلام ستكون ضمن المدربين رحّب بها راغب واكد ان الامر بالنسبة له لم يكن سلبًا او موضوع نقاش، معبراً عن سعادته بان يجمعه البرنامج بأحلام وسميرة سعيد وحماقي، وهذه المجموعة ستعطي الجمهور نتائج مميزة وتقدم اصوات رائعة.

من جانبه قال راغب علامة: “أنا سعيدٌ جداً أن أبلغكم أن مستوى الأصوات الموجودة هذا الموسم متعب لنا كمدربين وذلك نظراً لقدراتها العالية فنياً وطربياً، لذا ستكون خياراتنا في الاختيار صعبة للغاية.” وأضاف ممازحاً: “ستشهدون صراعاً بيننا نحن المدربين على اقتناص أفضل الأصوات وأتمنى الفوز لفريقي”.

وختم علامة: “الأصوات غير عادية هذا الموسم. أبوح لكم أننا كمدربين، وعلى الرغم من تنافسنا على اقتناص أفضل الأصوات، غير أننا كنا جميعاً سعداء بانضمام الصوت الجميل إلى فريق أي مدرب من المدربين الأربعة.”

أما أحلام، فوجّهت تحية خاصة إلى المجهود الجبار الذي يبذله فريق the Voice وراء الأضواء والكواليس. وحول انطباعها حول انضمام سميرة سعيد لفريق المدربين قالت أحلام: “أنا واحدة من جمهور سميرة سعيد وعشاق فنها منذ زمن بعيد، لذا فإن وجودها معنا إضافة كبيرة للبرنامج.” هذا وأشارت أحلام إلى أن الأصوات المتقدمة إلى البرنامج تفوق في روعتها كل ما قد يتصوّره الجمهور، وكل ما شهدته في مشاركاتها ببرامج المواهب.

وفي معرض إجابتها على سؤالٍ حول مدى رغبتها بالفوز في هذا الموسم، قالت أحلام: “لا يهمني الفوز لفريقي هذا الموسم بقدر ما يهمني أن نستطيع كمدربين تقديم أفضل صوت وإيصاله للفوز والنجومية. ولا ننسى أن إحدى المشاركِات في فريقي حازت على لقب الموسم الرابع الماضي”.

بدورها أعربت سميرة سعيد عن سعادتها بالانضمام إلى صفوف المدرّبين، وأضافت: “على الرغم من حداثة التجربة بالنسبة لي إلا أنني استمتعت كثيراً في مرحلة تجارب الأداء الأولي.” وأضافت سميرة سعيد: “لاحظتُ أن كمّ الخامات الصوتية المتقدمة ونوعيتها متقدم جداً لدرجةٍ لم أكن أتوقعها.”

وحول العلاقة بين المدربين الأربعة، أكدت سميرة سعيد أن التناغم بين المدربين كان له دور تكميلي هذا الموسم، وأضافت: “هناك الكثير من الحالات التي كان المدرّب منا يتمنى للآخر أن يحصل على الصوت المميز ويضمه لفريقه، في حال اجتمع لدى أحدنا نوعية مشابهة لهذه الخامة الصوتية أو تلك، وذلك لنضمن أن لا يخرج صوت كبير من المسابقة بسبب تنافس المدربين فيما بينهم.. عملنا معاً كعائلة واحدة ووضعنا هدف واحد أمام أعيننا وهو ضمّ أكبر عدد من الأصوات المميزة بغض النظر عن الفريق أو المدرّب.”

أخيراً وليس آخراً شدّد حماقي الذي يجمع بين “ذا فويس” و “ذا فويس كيدز” كمدرّب، على كون الموسم الخامس استثنائياً لأكثر من سبب واحد، أولها الأصوات الاستثنائية التي تطمئن عشاق الطرب على مستقبل الفن في العالم العربي. أضِف إلى ذلك أن شخصيات المتبارزين في الحلقات تبشر بنجومية قادمة، سواءً في الصوت أو في الحضور.

وحول سؤال تطرق إلى نوعية اختيار الأغنيات التي يؤديّها المشتركون، أكد حماقي أن الأغنيات لا تُفرض إطلاقاً على المشتركين المتبارين من قبل المدرّبين، وليس هناك من مشترك يمكن أن يقوم بأداء أغنية غير مقتنع بها اقتناعاً كلياً، لذا فإن المدرب يشير برأيه على المشترك، ويتم النقاش حول الأغنية التي سيقدمها كل مشترك في كل مرحلة.”

وفي حديث خاص لموقع “بصراحة”، اكد “حماقي” ان الموسم الخامس من the Voice يمكن وصفه بالـ”استثنائي” نظرا لروعة الاصوات المتقدمة وتنوعها، لافتا الى ان الجمهور سيرى نجوما كبار هذا الموسم. الى ذلك، غمز حماقي الى المنافسة الموجودة بين المدربين حيث يسعى كل نجم لخطف الصوت الجميل والمميز الى فريقه، ليتمكن بالتالي من الوصول الى مراحل متقدمة والفوز باللقب، خاتما كلامه بالقول: “مواهب مميزة في فريقي واللقب عندي هذا الموسم”.