Search
الثلاثاء ٢٣ يناير ٢٠١٨

اصالة وقصي خولي معاً لأول مرة بعد الحرب السورية

اطلق الممثل قصي خولي أغنية راب مشتركة مع مغني الراب اسماعيل تمر، تحمل عنوان “سوري قديم” حيث يتوجه قصي بها الى سوريا والمعاناة التي يعيشها المغترب المشتاق لبلده، اضافة الى المعاناة التي يعشها السوري الموجود في بلده نتيجة تداعيات الحرب وما نتج عنها من دمار وتهجير وقتل.

“سوري قديم” فكرة وإخراج قصي خولي، كلمات اسماعيل تمر ، عزف عود اسامه بدوى، توزيع موسيقى دياب متري.

العمل حصد اعجاب الجمهور الذي قام بنشر الاغنية على اوسع نطاق وهذا ما دفع قصي الى شكر كل من ساهم في هذا العمل وكل من دعم وساعد على نشر “سوري قديم” لأن هذا العمل يمثل كل سوري. وتمنى ان يكون قد قدم رسالة من خلال هذه الاغنية.

العمل الذي تضمن كلمات مؤثرة تمس كل سوري مقيم او مغترب جعل الفنانة اصالة تخرج عن صمتها وتضم صوتها الى صوت قصي لأول مرة على الرغم من الخلافات السياسية التي فرقتهما.

ونشرت اصالة الاغنية على صفحتها الخاصة عبر موقع انستغرام وعلقت قائلة: “شو هالإمتحان الصّعب!!! كلّنا تعبنا ومحاولات الفرح منقوصه، والعيل تشتّتت وصارت أحلامنا مانموت”.

وتابعت: “مابيهمّني قصي الخولي مع مين وضدّ مين؟ وأنا بحبّه كتير وبحترمه وماسألت ولابدّي أسأل شو موقفه ؟ مابعتقد فيه شعب بالتاريخ تعذّب قدّنا واختلف مع بعضه قدّنا وشتم أهله وصحابه قدّنا … وبهاليوم المبارك بعيد ميلاد سيّدنا المسيح بندعي إسلام ومسيحيّين ترجع المحبّه تنبض بالقلوب الّلي هلكها الحزن والقسوة ، ونرجع نقول بكلّ الفخرّ أنا سوري ، أنا الّلي حاربت الكراهيه وزرعت محبّه، أنا الّلي حاولت وأنا الّلي مانسيت الأملّ بالنّاس، بدنا نعيش ونساعد النَّاس تعيش لأنّه الحياة من حقّ الكلّ… “.

واضافت: “وخلّونا بهالسنه الجديده نغيّر طريقتنا مع بعض وعالقليله القليله نبطّل نكره بعض بلكي بنوقّف ندبح بعض ويمكن لو رحمنا بعض بيرحمنا باقي العالم ، الّلي بيدبحنا كلّ لحظه وبكلّ الطرق، وأوّلها وأغربها إنّه السوري ممنوع خياله يسمحله يفكّر يقدّم على ڤيزا، مو قصدي لأمريكا وأوروبّا لأ بلاد عربيّه صديقه وحبيبه وكلّ الكلمات الرنّانه، صارت كلمة سوري تهمه، وصار مهجّر وإسمه عند صحابه وأهله نازح أو لاجئ ، مو ضيف وصاحب بيت ، حتّى كلامنا بكلّ بقعه من بلادنا صار قاسي وجارح ، اليوم عيد السلام والمحبّه وبندعي الله تعمّ المحبّه والسلام بقلوب الكلّ”.