Search
الأحد ١٩ أغسطس ٢٠١٨

إيلي الفرزلي: لم أنجب أولاداً ولم أتبنّ ولداً لأن فكرة التبنّي لم تخطر على بالي

يستمرّ برنامج “دق الجرس” عبر شاشة الـMTV في دقّ ناقوس الخطر كل ليلة أحد، وفي إحراج السياسيين من خلال مواجهتهم بأسئلة لم تُطرَح عليهم من قبل.

ومع دولة الرئيس إيلي الفرزلي، ضيف الحلقة الثالثة من البرنامج، تمكّن التلاميذ من إحراجه، وهو الذي رسب في امتحان يقوم على ضرورة معرفته بعدد المقاعد النيابية في الدوائر الإنتخابية المختلفة تبعاً للقانون الإنتخابي الجديد.

ولكن الفرزلي وهو المحنّك سياسياً ، اعترف في نهاية الحلقة بأنه يواجه دولاً ولا يتعب، ولكنه واجه صعوبة فعلية في الإجابة على أسئلة تلاميذ برنامج “دق الجرس” الآتين من مختلف المناطق والطوائف والمستويات الإجتماعية.

ومن أبرز ما جاء في الحلقة على لسان إيلي الفرزلي التالي:

  • “أسّست عصابة أنا وزغير، وقمنا ببعض الأعمال المُعيبة، لقطونا وسلّمونا لأهلنا وقاصصونا، وما رجعت عدتها بحياتي”.
  • كان والدي يريدني أن أصبح طبيباً وعندما بدأت بدراسة المحاماة، طردني من البيت وقطع عني المصروف، فعشتُ لفترة عند جدتي.
  • صحيح أنّ الوراثة دفعتني باتجاه السياسة، لكن أنا تعبتُ خلال مسيرتي، ودفعت ثمناً غالياً.
  • لم أنجب أولاداً ولم أتبنّ ولداً لأن فكرة التبنّي لم تخطر على بالي.
  • من أهم إنجازاتي كنائب هي تعدّدية الإعلام، “أنا من إللي اشتغلوا ليكون فيه منابر إعلامية متعدّدة”.
  • علاقتي جيدة مع السوريين منذ 1 تموز 1983، لانّ الدور السوري في البقاع ساعدنا على تأمين الأمن والإستقرار في منطقتنا.
  • تعرضت لـ 3 محاولات اغتيال، تأذّيت جسدياً، وعيني هذه لا أرى فيها.
  • أتنقّل من دون مرافقين لأنّ الله هو الحامي، وأظنّ أنّ مرافقي بعض السياسيين يستفزّون الناس، و”يا ريت بخفّفوها شوي”.
  • لن أسمّي من حاول اغتيالي، لأنه أمر نسيته، وسامحتُ مرتكبه.
  • أنا مرشّح على الإنتخابات النيابية، و”فيه عندي تحالف أكيد مع التيار الوطني الحر”.
  • لم أكن في مرحلة سابقة في خط ميشال عون السياسي، “بس ولا مرّة ما كنت حبّه”، لأني كنت أعرف أنه نزيه ومحترم ويريد مصلحة بلده.
  • غازي كنعان كان المسؤول عن صناعة الأمن في منطقتي، وتطوّرت علاقتنا إلى صداقة، وهي صداقة أفتخر بها، وتضايقت جداً عندنا عرفت بموته.
  • على الرأي العام أن يؤمن بأنّ المجتمع ليس ذكورياً وأنّ المرأة قادرة على العطاء مثل الرجل وأكثر.
  • القانون الإنتخابي الجديد خلق صراعات ضمن الطائفة الواحدة وليس بين الطوائف والمذاهب.
  • العلمانية مطلبٌ، لكن يصعب تحقيقه في لبنان.
  • “لو بدنا نفكر وطنياً، فلازم تكون عودة النازحين السوريين أولويتنا المطلقة”.
  • “فيه مليون وشوي لاجئ سوري وفيه كذا لاجئ فلسطيني، وهيدي أعداد ناس ما بيقدر لبنان يتحمّلا ع كل المستويات”.

“دق الجرس” يعرض كل أحد بتمام الساعة 9:35 مساءً عبر الـMTV، وهو من إنتاج جنان ملاط وشركتها IProduction.