Search
الثلاثاء ٢٥ أبريل ٢٠١٧

إنجاب الأطفال يطيل أمد العيش

مقالات مختارة: أكدت دراسة حديثة نشرتها مجلة “جورنال أوف إبيديميولوجي أند كوميونيتي هيلث” أن إنجاب الأطفال يطيل أمد العيش، وأن النساء يعشن لفترة أطول من الرجال بصرف النظر عن إنجابهن أم لا.

كشفت دراسة واسعة النطاق نشرت نتائجها في مجلة “جورنال أوف إبيديميولوجي أند كوميونيتي هيلث” الطبية أن انجاب الاطفال، أقله طفل واحد، يطيل أمد العيش، لا سيما عند الآباء.

وشملت هذه الدراسة أكثر من 1,4 مليون سويدي مولودين بين 1911 و1925 وبينت أن أمد العيش في الستين هو أطول بسنتين تقريبا عند الأهالي الذين لديهم طفل واحد على الأقل، بالمقارنة مع هؤلاء الذين ليس لهم أطفال. وكان الفارق أكبر بقليل عند الرجال (1,8 عام) منه عند النساء (1,5 عام).

أما في سن الثمانين، فالآباء الذين لديهم طفل واحد على الأقل كانوا يأملون العيش 7,7 سنوات، في مقابل 7 سنوات لهؤلاء الذين ليس لديهم أولاد. ويمكن للأمهات أن يأملن في العيش لـ 9,5 سنوات، في مقابل 8,9 سنوات لهؤلاء اللواتي لم ينجبن أطفالا.

وكشف القيمون على هذه الدراسة أن “إنجاب الأطفال يطيل العمر”، داحضين أي علاقة بين طول العمر وجنس الطفل تم تناولها في دراسات سابقة.

وفي مسعى إلى تفسير الفارق في أمد العيش المتوقع بين من لديه أطفال ومن ليس لديه، طرح الباحثون فرضيات عدة إلى جانب الدعم المقدم من الأولاد لأهلهم في شيخوختهم، أبرزها الابتعاد عن أنماط السلوك غير الصحية عند إنجاب الأطفال. وفي أغلبية البلدان، تعيش النساء لفترة أطول من الرجال، بصرف النظر إن كن أمهات أم لا. فرانس 24/ أ ف ب