Search
Monday 10 August 2020
  • :
  • :

إعلان لأبطال فيلم “العدوى” للتوعية من مخاطر الوباء

شارك نجوم فيلم “كونتيجن” أي “العدوى” في إعلان دعائي لحث الناس على التباعد الاجتماعي وغسل أيديهم.

وقام كل من مات ديمون، كيت وينسلت، جينيفر إهلي ولورانس فيشبورن بتصوير أنفسهم وهم يقدمون نصائح بخصوص الحماية من فيروس كورونا، حيث تم تصوير المقاطع بالتعاون مع الأكاديميين في جامعة كولومبيا.

ومنذ تفشي فيروس كورونا، عاد فيلم “كونتيجن” إلى الظهور من جديد، وأدرج مجدداً في دليل أفلام “آي تيون”، خاصة ان قصة الفيلم تدور حول فيروس قاتل ينتشر بسرعة حول العالم، مما يؤدي إلى سيطرة حالة من الذعر الجماعي والاضطراب الاجتماعي.

وعن أوجه التشابه بين ما يحدث حالياً وفيلم “كونتيجن”. إذ تصاب “بالترو” في الفيلم بعدوى الفيروس، المسمى “إم إي في 1″، من طاهٍ في هونغ كونغ، كان قد لامس خنزيراً مذبوحاً انتقلت العدوى إليه عن طريق الخفافيش، بعد أن صافحته الممثلة في الفيلم.

ثم تسافر إلى بلدها وتمرض بشدة وتموت بعد ذلك بوقت قصير. وسرعان ما يموت ابنها أيضاً، ولكن تبين أن زوجها، الذي يقوم بالدور، الممثل مات ديمون، محصّن بنظام مناعي جيد.

وفي الواقع، يعتقد خبراء الصحة أن انتقال العدوى من حيوان إلى إنسان في مدينة ووهان الصينية كان السبب وراء تفشي مرض فيروس كورونا في ديسمبر/كانون الأول الماضي، حيث يُعتقد أن فيروس كورونا بدأ في الخفافيش. وفي فيلم كونتيجن كان خنزيراً، لكن السلطات الصينية حددت أحد الأسواق للحيوانات الحية في المدينة بأنها “نقطة الصفر” الذي بدأ منه المرض.