Search
الثلاثاء ٢١ نوفمبر ٢٠١٧

أسبوع الموضة في بيروت ينطلق في الاول من نوفمبر في البيال

تكثر المناسبات الخاصة بالأزياء في لبنان، لكن يبقى لأسبوع الموضة في بيروت رونقه وخصوصيته كونه الوحيد المعترف به عالمياً، والامتداد الرسمي لأسبوع الموضة في باريس، لندن، نيويورك وميلانو، وتشرف عليه وتنظمه شركة “معلولي إنترناشيونال غروب”  مع تاريخ طويل في إنتاج وتنظيم المناسبات الدولية وفق معايير عالمية.

منظمة أسبوع الموضة في بيروت هي جمعية خيرية NGO)) لا تتعاطى السياسة ولا تتوخى الربح المادي، مؤسسها سفير البيئة المهندس زيكار السخي معلولي.

ينطلق أسبوع الموضة في البيال في الأول من نوفمبر مع عرض خاص ومختلِف كالعادة للمصمّمة أمل الأزهري.

في الثاني من نوفمبر، يجتمع كل من غابي صليبا وروني عيد في يوم واحد ليقدّما أهم تصاميمهما لخريف وشتاء الـ ٢٠١٧/٢٠١٨، وليختم هذا اليوم المصمّم عقل فقيه بعرض يعِدُ بأن يكون مميزاً جداً.

في الثالث من نوفمبر، سيقدّم المصمّم الفرنسي إيمريك فرنسوا آخر تصاميمه للمرة الأولى في لبنان والمنطقة، يليه المصمّم رامي سلمون.

وختام أسبوع الموضة في بيروت مسك مع مجوهرات نصولي وعرض خاص واستثنائي بعد طول غياب للمصمم روبير أبي نادر.

ويُتوّج هذا الحدث مع Beirut Fashion Awards التي تقام للمرّة الأولى، وهي برعاية وزارة الثقافة اللبنانية والسفارة البلجيكية في لبنان، بمشاركة طلاب تصميم الأزياء من الـ LAU, NDU، AUST،ESMOD ، CAMM وAcademy of Fashion والذين سيقدمون تصاميمهم أمام لجنة تحكيم متخصّصة. وتجدر الإشارة أنّ الفائزين الثلاثة الأوائل سيحظون بفرصة استثنائية لتطوير مواهبهم وقدراتهم في أهم عواصم الموضة في العالم، وتحديداً في ميلانو، باريس وبروكسل من خلال رعاية ومساهمة منظمة أسبوع الموضة في بيروت في تقديم منح دراسية قيّمة لهم.

وعن هذا الحدث، يقول مؤسّس أسبوع الموضة في بيروت، السفير معلولي: صحيح أنّ لبنان بلد صغير بمساحته، لكنه كبير بحجم ثقافته ومواهبه وثرواته الإنسانية، وشاء البعض أم أبى فبيروت هي واحدة من أكبر عواصم الموضة في الشرق الأوسط والعالم، وما وُجِد أسبوع الموضة في بيروت إلا ليشجع صناعة الأزياء والمجوهرات في لبنان ويدعم الجيل الصاعد والموهوب، ويسير بالجميع قُدُماً نحو العالمية.

تجدر الإشارة أنّ أسبوع الموضة في بيروت سيحظى بتغطية إعلامية واسعة من الإعلام المحلي كالـMTV والفرنسي أيضاً وتحديداً من  France 24، M6، Gala، Elle وTeleMonteCarlo المهتمّين بتغطية هذا الحدث الكبير في بيروت.