Search
الأربعاء ١٩ ديسمبر ٢٠١٨

أحلام مستغانمي توقّع “شهياً كفراق” في معرض بيروت للكتاب ‎

501-400x255

بعد غياب خمس سنوات عن إصدار كتاب بالعربية وبعد طول انتظار، تعود الكاتبة الجزائرية أحلام مستغانمي الى الساحة الأدبية العربية بـكتاب جديد بعنوان “شهياً كفراق” الصادر عن دار هاشيت أنطوان/نوفل.

وتوقع “الكاتبة العربية الأكثر انتشاراً” بحسب مجلة فوربس الاميركية، جديدها في معرض بيروت عربي الدولي للكتاب الجمعة 7 كانون الاول (ديسمبر) الساعة الخامسة مساء، بعدما فعلت ذلك الشهر الماضي في معرض الشارقة مُحدثة حالة استثنائية لناحية عدد ساعات التوقيع المتواصلة (أكثر من 7 ساعات) ولناحية عدد القراء الذين حضروا.

في “شهياً كفراق” تحكي أحلام مستغانمي قصة رجل لوّعه الفراق، ففقد ثقته في الحب من الأساس. رجل غامض يتقرب من الكاتبة، بطلة القصة، ويخاطبها بكلماتٍ ليست سوى كلماتها. جملٌ سبق وقالتها لكاميليا، ملهمة كتاب “نسيان كوم| الذي حقق أعلى المبيعات.
من هو هذا الرجل وماذا يريد منها؟
كالعادة، تحملنا أحلام إلى عوالم العشق المثيرة وألاعيب القدر الخبيثة.
في هذا الكتاب أيضًا صفحات من ذكريات أحلام الكاتبة والإنسانة، تسردها للمرة الاولى على القارئ. ذكريات طريفة عاشتها مع قامات عاصرتهم مثل نزار قباني وغازي القصيبي، وأخرى عائلية خاصة.
فيه أيضًا أبطال رواياتها، علاقتها بهم وبالكتابة، فراقها لهم بعد كل كتاب، ولقاؤها المتجدد مع الكتابة بعد كل حين.
كل ذلك بالأسلوب الممتع المكثّف سرديًا الذي عوّدتنا عليه، وبالمحتوى الزاخر بقصصها وقصص الآخرين وهمومهم وهواجسهم إن كانت عاطفية أو اجتماعية أو وطنية.